تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم - البرازيل

القناة الألمانية ZDF تتحدى"بي إن سبورت" القطرية وتتأهب لبث المونديال البرازيلي مجانا

الصورة من رويترز
نص : خالد الطيب
3 دقائق

كشفت تقارير صحفية أن القناة الرياضية القطرية "بي إن سبورت" ( الجزيرة الرياضية سابقا) خسرت القضية التي رفعتها ضد القناة الألمانية ZDF حول حقوق بث مباريات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مجانا.

إعلان
 
وكانت القناة الألمانية قد اشترت حقوق بث مباريات دوري أبطال أوروبا، وقامت ببثها مجانا على شاشاتها مما أغضب الفضائية القطرية " بي إن سبورت" التي طالبت من القناة الألمانية تشفيرها، غير أن القناة لم تستجب للطلب. بعدها توجهت بي إن سبورت" إلى السلطات القضائية الأوروبية المختصة في هذا المجال، لكن هذه الأخيرة لم تمنع الفضائية الألمانية من البث المجاني.
 
وذكر موقع قناة " العربية نت" الذي أورد الخبر، أن المعركة لم تنته بعد بين المجموعتين الإعلاميتين حيث تنوي القناة الألمانية بث مباريات كأس العالم التي ستجري في البرازيل من 12 حزيران/ يونيو إلى 13 من تموز / يوليو المقبل بصورة مجانية.
 
وأعلنت القناة الألمانية أن بث المونديال سيكون على قنوات القمر الاصطناعي " أسترا" و" هوتبيرد" ممّا يسمح لملايين المشاهدين العرب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خاصة بمتابعة المونديال مجانا. ويكلف البث المجاني القناة القطرية خسائر كبيرة، ويفتح الباب على مصراعيه أمام مؤسسات إعلامية أخرى للدخول من الثغرة القانونية التي استثمرها الألمانيون في لوائح " الفيفا".
 
وتقدر القناة القطرية من جهتها، في حال بث القناة الألمانية مباريات كأس العالم، خسائرها بحوالي 70 مليون دولار مما يجعلها في حالة مالية حرجة.
 
وكان مدير القناة الألمانية ، أليكسندر كورداسن قد صرح على الموقع الالكتروني للقناة أن " كرة القدم هي لعبة الفقراء، ونحن مع الفقراء والأغنياء. وسنقدم المونديال للجميع مجانا" ثم تابع قائلا : "اشترينا بالمال المونديال مثلهم. هم شفروا قناتهم ونحن نقدمه بالمجان. لم نتدخل في قرارهم ولا نريد لأحد أن يتدخل في قرارنا".
 
وأضاف مدير القناة الألمانية منتقدا احتكار القناة القطرية للمونديال البرازيلي : "كيف يمكن لبلد لم يتأهل ولو مرة واحدة لكأس العالم أن يحتكر مباريات المونديال لوحده، وعدد سكانه لا يصل المليون؟ "
 
ليست هذه أول مرة تكون فيها القناة القطرية محل انتقادات من قبل قنوات أخرى. فقد تعرضت لانتقادات عديدة منها تلك التي واكبت كأس العالم لكرة القدم التي دارت في جنوب إفريقيا عام 2010، وأغضبت جماهير الرياضة في العالم العربي والتي تتساءل : هل ستصبح مشاهدة مباريات كرة القدم حكرا على الأغنياء؟ 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.