تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفاتيكان

يوحنا الثالث والعشرون ويوحنا بولس الثاني قديسان ‏

رويترز

أعلن البابا فرنسيس في باحة كاتدرائية القديس بطرس البابوين يوحنا الثالث ‏والعشرين ويوحنا بولس الثاني قديسين خلال قداس احتفالي بمشاركة البابا ‏المتقاعد بنديكتوس السادس عشر وبحضور رؤساء جمهورية وحكومات عدد من ‏الدول فيما احتشد حوالى 800 ألف شخص من كافة أنحاء العالم في الجادة ‏المؤيدة الى ساحة القديس بطرس وفي الشوارع المحيطة.

إعلان

‏ وتم نشر 19 شاشة عملاقة في الجادة لتمكين الحشد من متابعة الاحتفال.وقد ‏أنفقت الحكومة الايطالية حوالي 11 مليون يورو من أجل تنظيم هذه المناسبة ‏وحشدت حوالي 4000 رجل أمن مدعوين بمروحيات للمراقبة الجوية إضافة ‏إلى 43 فرقة طبية . ‏

يوحنا بولس الثاني

يوحنا بولس الثاني كان البابا غير الإيطالي الأول منذ القرن السادس عشر كما ‏كان البابا البولندي الأول في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية. كذلك كان واحدًا من أكثر ‏قادة العالم سفرًا خلال التاريخ، إذ زار خلال توليه منصبه 129 بلدًا. ولم يكتف ‏بدوره الديني إذ لعب دورا سياسيا رياديا في الحركة النقابية في بلاده الأم بولندا ‏كما كان صاحب أثر مهم في سقوط الاتحاد السوفيتي .‏

يوحنا الثالث والعشرون

أطلق انجيلو رونكالي الملقب بـ "البابا الطيب" والذي أصبح يوحنا الثالث ‏والعشرين، المجمع الفاتيكاني الثاني الذي فتح الكنيسة على العالم وعرف عنه أنه ‏دبلوماسي محنك وكاهن متواضع ومرح. عندما منح جائزة نوبل للسلام في بداية ‏ستينات القرن الماضي قال: إن قيمة الجائزة وهي مليون فرنك سويسري ‏مخصصة لإنشاء مكان يضم ضحايا الثورات والحروب"‏

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن