تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

يوم الجاز العالمي يتدخل في الشأن السوري

الصورة من موقع un.org
2 دقائق

اليوم الثلاثاء 30 نيسان/أبريل هو يوم تتجاوز فيه موسيقى الجاز العريقة كونها إيقاعاً لتصبح لغة عالمية تسهم في حوار الحضارات بين مختلف مكونات العالم.

إعلان
الاحتفال باليوم العالمي للجاز كان قد انطلق قبل ثلاث سنوات خلال الدورة التي عقدها المؤتمر العام لمنظمة اليونسكو في تشرين الثاني/نوفمبر 2011، ويهدف إلى تعزيز السلام والحوار بين الثقافات واحترام حقوق الإنسان من أجل القضاء على التمييز وتعزيز حرية التعبير والنهوض بالمساواة بين الجنسين وتدعيم دور الشباب في تحقيق التغيير الاجتماعي.

وسيكون من أبرز فعاليات هذا اليوم اجتماع موسيقيين من دول مختلفة للاحتفال بيوم اليونسكو لموسيقى الجاز في بيروت وعمّان وصولاً إلى لاهاي تحت شعار "الجاز من أجل سوريا" وستنقل هذه الحفلات مباشرة عبر الشبكة العنكبوتية بحيث سيتم الربط فيما بينها عبر موقع سكايب.

وقد تم اختيار مدينة "أوساكا" اليابانية لإطلاق مشعل الاحتفال باليوم العالمي للجاز بمشاركة أسماء مشهورة في هذا اللون من الموسيقى كعازفة الناي الشهيرة نانري فوميو التي حصلت على لقب "ساتشمو اليابان" من طرف لويس أرمسترونغ.

يذكر أن موسيقى الجاز ولدت في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية القرن التاسع عشر بعد نهاية الحرب الأهلية الأمريكية وإلغاء العبودية في هذا البلد. وكان السود من أصل إفريقي وراء تحويل موسيقى الجاز إلى شكل يرمز إلى تمازج الإيقاعات والثقافات ويعبر عن مشاعر الحزن والفرح لدى الإنسان في كل مكان.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.