تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فرنسا: الحكم على فنان لإقامة عرض راقص بصورة جنسية

الصورة من يوتيوب
نص : ليلى شلهوب
2 دقائق

حكمت محكمة باريسية على فنان من جنوب إفريقيا يدعى ستيفن كوهين باقترافه جرماً لدى قيامه بعرضٍ في ساحة "تروكاديرو" الباريسية الشهيرة التي تطل على برج إيفل، وهو يربط عضوه الذكري بديك.

إعلان
في العاشر من شهر سبتمبر/أيلول 2013، وفي ساعة كان فيها الحضور منخفضاً، بحسب وكالة الأخبار الفرنسية AFP، ظهر هذا الفنان الذي يبلغ عمره 51 عاماً مرتدياً صدرية بيضاء اللون، وكفوف حمراء مع الريش في أطراف أصابعه، وعلى رأسه تاج من ريش النعامة في ساحة تروكاديرو، وبدأ يرقص مع الديك المربوط بعضوه الذكري.
 
قضت المحكمة باعتبار هذا العرض جريمة، ولكن، ونظرا لأن أحدا لم يتقدم بشكوى ضد ستيفن كوهين من قبل ولأنه لم يقم بأي أعمال جنسية، اعتبرت المحكمة أنه ليس هناك حاجة لمعاقبته، واكتفت بعقوبة تحذيرية وبغرامة ألف يورو.
 
وقالت محامية كوهين أن هناك سوء تفاهم كبير مع القضاء، إذ يبدو أن هذا الفنان الجنوب إفريقي أحدث صدمة لدى المحكمة أكثر منه للناس الذين هرعوا ليصوّروه وليشاهدوه عن قرب. 
 
واعتبر الفنان أن المحكمة كانت جائرة بحقه، وأن عرضه لا علاقة له بالجنس، وإنما هو فن وتعبير عن هويته. وأضاف كوهين في مقابلة له مع جريدة "لوفيغارو" أنه إنسان عادي جداً في حياته اليومية وليس مخنّثاً أوغريب الأطوار، وهو يميز بشدة بين عمله كفنان وبين حياته الشخصية.
 
يبقى أن الديك الذي عاش لحظات عصيبة عندما ألقت الشرطة القبض على ستيفن كوهين، يعيش اليوم سعيداً في مزرعة للدجاج في منطقة النورماندي الفرنسية... 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.