تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

طفل دانماركي في سن الثامنة يجيد 32 لغة!

الصورة من ويكيبيديا
3 دقائق

أنكجار نوركجارد صبي يبلغ من العمر 8 سنوات من شمال الدنمارك هو واحد من الأطفال الأكثر موهبة في العالم في إتقان اللغات الأجنبية، حيث يجيد الكلام بأكثر من 31 لغة ولهجة حول بالعالم. وقد تحول هذا الطفل الصغير إلى معجزة كونه أصغر إنسان على الإطلاق يتعلم 32 لغة وذلك حين أضاف لغة الماندرين (الصينية) التي تعلمها الأسبوع الماضي في ثلاثة أيام فقط.

إعلان

 قائمة اللغات التي تعلمها نوركجارد مدهشة للغاية، خاصة باحتوائها عدداً كبيراً من اللغات التي يعرف عنها أنها شديدة التعقيد. وتتضمن القائمة اللغات الأفريقانية، العربية، البنغالية، الدانمركية، الهولندية، الإنجليزية، الفلمنكية، الفرنسية، الألمانية، اليونانية، العبرية، الهندية، اليابانية الهنغارية، الإندونيسية، الإيطالية، الكورية، الماليزية، الماندرين، الماورية، البولندية، البرتغالية، البنجابية، الكيتشوا، الروسية، الإسبانية، السواحلية، السويدية، الأوردو، الفيتنامية، الييدية والزولو.

وقال نوركجارد في حديث خاص لموقع world news daily report "لا أستطيع أن أفسر الأمر حقاً. لقد تعلمت العربية في أسبوعين بينما كانت السواحلية أكثر تعقيداً فبقيت سبعة أسابيع في تعلمها. أعتقد أني أفهم الأشياء بسرعة حين يتعلق الأمر باللغات. ليس هناك الكثير من الاختلافات بين اللغات كما يعتقد الناس، فبمجرد أن تعرف مجموعة منها تأتي الأخريات تباعاً بسرعة وسهولة".

وقدمت جامعة كوبنهاجن مؤخراً عرضاً على الصبي على شكل منحة دراسية لنيل شهادة في اللسانيات، غير أن والديه، وكلاهما عالم نفسي، يبدوان متحفظين من فكرة إرساله إلى الجامعة في هذه السن المبكرة. تشرح والدته بالقول: "إننا ندرك أن لابننا موهبة نادرة، لكننا نرغب له في أن يعيش حياة طبيعية قدر الإمكان. لا نريد له أن يصبح نوعاً من كائن خاص يعرض في السيرك للفرجة كما لا نريد له أن يقع ضحية لاستغلال البعض. في الوقت الراهن، نود أن نبقيه معنا في المنزل حيث نشعر أنه أكثر أماناً، وحيث يمكن لموهبته أن تزدهر بشكل أفضل. ربما نغير رأينا في غضون سنوات قليلة.. سنرى".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.