تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

خطيبة جورج كلوني تدافع عن رئيس مخابرات القذافي عبد الله السنوسي

فيسبوك
نص : فراس حسن
3 دقائق

لم تكد تتوقف وسائل الإعلام العربية والعالمية بعد عن تداول أسم الناشطة والمحامية البريطانية من أصل لبناني أمل علم الدين بعد انتشار خبر خطبتها والنجم الهوليودي جورج كلوني حتى عادت إلى الأضواء مرة أخرى ولكن كخبر سياسي هذه المرة.

إعلان

 

فقد طالبت أمل علم الدين ـ حسب وسائل إعلام أمريكية ـ كمحامية ضمن فريق الدفاع عن عبد الله السنوسي رئيس المخابرات الليبية في عهد القذافي السلطات الليبية بالسماح لها ولزملائها من المحاميين اللقاء بموكلها في سجنه في ليبيا.

وحسب وسائل الإعلام، وصفت أمل علم الدين محاكمة السنوسي بالـ "سابقة المخيفة"، وتقصد اتخاذ محكمة العدل الدولي قرارا يتيح للسلطات الليبية محاكمة رئيس المخابرات السابق.

وقالت إن السلطات الليبية "لم تسمح لنا بزيارة موكلنا ولو لمرة واحدة" وأضافت أن "محكمة لاهاي تمارس ضغوطا علينا لأننا لم نوفر أدلة على أن السنوسسي تعرض لانتهاكات خلال سجنه في ليبيا".

وتساءلت علم الدين "كيف لنا أن نوفر مثل هذه التفاصيل في الوقت الذي لم يسمح لنا بزيارته أو التحدث إليه على الإطلاق" واعتبرت المحامية البريطانية أن تشكيل محكمة العدل يهدف إلى اتخاذ الإجراءات القانونية الصحيحة في حال فشلت الأنظمة المحلية في ذلك، "ولكننا نرى أن محكمة العدل منحت موافقتها لمحاكمة خطيرة ومعيبة".

وقد كانت المحكمة الدولية قد وجهت اتهامات للسنوسي بارتكاب "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية"، وكان يفترض أن تتم محاكمته في محكمة العدل الدولية في لاهاي، لكن المحكمة وافقت في نهاية الأمر على أن تتم محاكمته في ليبيا، رغم تأكيدات مقربين منه أنه "تعرض لسوء معاملة خلال سجنه".

وأمل علم الدين كانت قد شاركت في الدفاع عن مؤسس موقع "ويكيليكس"، الأسترالي ويليام أسانج، كما شغلت موقع مستشارة للأمين العام للأمم المتحدة أثناء ولاية كوفي أنان.

المصدر: ذا أوبزيرفر+سكاي نيوز.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.