تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - اليونان

مباراة تنتهي بعد 84 عاما من إعلان الحكم تأجيلها

الصورة الفريق التركي عام 1930و 2014
نص : خالد الطيب
3 دقائق

جرت يوم السبت الماضي في جزيرة "صاكز أضاسى" اليونانية مباراة فريدة من نوعها في تاريخ كرة القدم، إذ جمعت فريق نادي "قارشي ياقا" التركي ونظيره اليوناني "ولايلابالاس" وذلك لاستكمال مباراة كانا قد أجرياها عام 1930 و تعطلت بعد 3 دقائق من بدايتها.

إعلان
 
84 عاما تفصل بين مباراة يوم السبت الماضي والمباراة التي دارت يوم 7 ديسمبر/ كانون الأول عام 1930 على ملعب خيوس في جزيرة "صاكز أضاسي" اليونانية، والتي سرعان ما توقفت بسبب الأمطار الغزيرة التي تهاطلت يومها، مما أجبر الحكم على إيقاف المباراة ثم تأجيلها إلى وقت لاحق. إلا أن هذا التأجيل دام 84 عاما وهو حدث نادر من نوعه في كرة القدم.
 
فريق "قارشي ياقا" التركي ينتمي إلى الدرجة الثانية من الدوري التركي، وهو الفريق الثاني أيضا في مدينة أزمير التي لها تاريخ مشترك بين الشعبين، والتي استعادها كمال أتاتورك، مؤسس جمهورية تركيا الحديثة، عام 1922 من الجيش اليوناني الذي احتلها عام 1919 عند نهاية الحرب العالمية الأولى. وكان معظم سكانها يتكونون من يونانيين مسيحيين وأرمن ويهود.  
 
وجاءت مبادرة استئناف المباراة عام 2006 عندما اكتشف شباب الجزيرة اليونانية تاريخ هذا اللقاء الذي لم يكتمل، وفكروا في العمل على استئنافه من جديد للتقريب بين الشعبين اللذين عاشا عدة صراعات في تاريخهما، منها الصراع الذي سمي بالحرب "اليونانية التركية" أي سنوات 1919 و 1922، زيادة عن الصراع حول جزيرة قبرص التي احتل الأتراك جزءا منها عام 1974 وعيرهما من الصراعات.
 
وأشار الموقع الرسمي للفريق التركي أن رئيسه اجتمع مع رئيس النادي اليوناني في شهر مارس / آذار الماضي وتم الاتفاق بين الطرفين على إقامة المباراة على نفس الملعب على أن تجري مباراة ثانية في مدينة أزمير في وقت لاحق.
 
يذكر أن هذه المباراة انتهت بالتعادل، أي 5 أهداف لكل فريق. وارتدى اللاعبون نفس القمصان الرياضية التي ارتداها لاعبو الفرقين عام 1930. كما شارك بعض اللاعبين القدامى في المباراة، فضلا عن مشاركة رئيس بلدية منطقة "قارشي ياقا"، حسين موطلو، الذي ارتدى قميص فريقه في بداية المباراة، ثم انتقل ولعب في صفوف الفريق اليوناني، وتمكن من تسجيل هدف في مرمى فريقه التركي.
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.