تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البرزيل - ساحرة الملاعب

فرناندا كولومبو أوليانيو: "حَكَمُ راية" وفاتنة الملاعب في البرازيل

الصورة من فيس بوك
نص : خالد الطيب
2 دقائق

تداولت مواقع الإنترنت الرياضية بالفيديو والصور خبر تعيين فتاة برازيلية "حَكَمَ راية" في مباراة جمعت فريقين من الدرجة الأولى للدوري البرازيلي لكرة القدم. واستطاعت فرناندا كولومبو أوليانيو أن تجلب إليها الأنظار لا لكونها امرأة فحسب، بل أيضا لجمالها الساحر وقوامها "المثير".

إعلان

ذاع صيت فرناندا كولومبو أوليانيو خاصة بعد مشاركتها في تحكيم مباراة لكأس البرازيل لكرة القدم بين فريقي ساو باولو و "سي ار بي" التي دارت الأربعاء الماضي. ثم قامت أول من أمس، ولأول مرة في الدوري البرازيلي، بالمشاركة في قيادة المباراة كحكم راية عندما التقى أنليتيكو مينيرو مع كروزيرو.

فرناندا هي واحدة من العديد من النساء التي تحاول دخول عالم التحكيم في كرة القدم عبر قدرتها لا عبر جمالها. وتبلغ فرناندا 23 عاماً، وطولها 168 سنتيمترا، ووزنها 61 كيلو غراما ، وهي شقراء متخرجة من معهد التربية البدنية، وتعمل كمدربة تمارين خاصة. بدأت التحكيم منذ عام 2010على النطاق المحلي كمساعدة حكم.

فرنادا كولومبو أوليانيو ساحرة الملاعب في البرزيل

وكانت لجنة الحكام لدى اتحاد كرة القدم البرازيلي قد منحت فرناندا أوليانيو رخصة رسمية للتحكيم كحكم راية مع وضع شارة "درع فيفا" وهو ما يشير إلى إمكانية اعتمادها من الفيفا مستقبلا.

وذكرت مواقع الانترنت أن هذه الحسناء أصيلة ولاية "سانتا كاترينا" بجنوب البرازيل التي يتميز سكانها بالشعر الأشقر ولديهم أصول ألمانية. وكانت الولاية اختارتها قبل عامين أجمل حكم راية بين 6 نساء يمارسن نفس العمل.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.