تركيا

كارثة منجم صوما في تركيا

الصورة من رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

خيّمت أجواء الحزن على تركيا بعد تزايد أعداد الضحايا في منجم الفحم في مدينة صوما وتضاؤل الآمال مع مرور الوقت في إنقاذ ما تبقى من العمال المحصورين داخل المنجم.

إعلان
حسن الطهراوي من تركيا
 
زار رئيس الوزراء أردوغان مكان الحادث، وتفقد عمل فرق الإنقاذ التي تواصل جهودها في ظروف صعبة، وقال "إن تركيا بذلت كل جهد ممكن واستنفرت كل إمكانيات الدولة لمواجهة هذه الكارثة".
 
وصل أيضا إلى مدينة صوما الواقعة في غرب البلاد، رؤساء ومسئولون من أحزاب المعارضة التركية، حيث طالب كمال كيليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث الذي يعد الأسوأ والأكبر في تاريخ تركيا.
 
فجّرت الكارثة  أيضا حالة من الغضب في البلاد، حيث شهدت بعض مدن تركيا مظاهرات وإضرابات واعتصامات، ففي العاصمة أنقرة دارت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين خرجوا للاحتجاج على حكومة أردوغان التي حملوها مسئولية ما حدث بسبب التقصير وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من هذه الحوادث التي تتكرر في تركيا.

 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن