مصر

الأوروبيون لن يراقبوا الرئاسيات المصرية

الصورة من رويترز

في الوقت الذي قررت فيه لجنة الانتخابات الرئاسية مد فترة تصويت المصريين بالخارج يوما آخر ‏لتنتهي الاثنين، نظرا للإقبال الكثيف على التصويت، الأمر الذي يعتبره مؤيدو السلطة المؤقتة نجاحا ‏لخارطة الطريق.‏

إعلان

فاجئ الاتحاد الأوروبي الجميع بتراجعه عن نشر بعثة مراقبين في مصر للإشراف على الانتخابات ‏الرئاسية بسبب عدم وجود ضمانات بحسن سير مهمتهم، كما أعلن الجهاز الدبلوماسي للاتحاد، وقال ‏إن الأمر سيقتصر على فريق تقييم الانتخابات في العاصمة والذي سيكون له دور آخر محدود في ‏المراقبة.‏

 

السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية، حاول التخفيف من الأمر بقوله "إن بعثة ‏الاتحاد الأوروبي قررت تخفيف عدد مراقبيها الذين سيتابعون العملية الانتخابية، ولم تنسحب نهائيا".‏
يأتي ذلك فيما تسود حالة من التوتر بعد انفجار عبوة بدائية الصنع أثناء انعقاد مؤتمر للحملة ‏الشعبية للمرشح عبد الفتاح السيسي في منطقة المرج شمال القاهرة، ما أسفر عن إصابة رجلي ‏شرطة ومواطنين، وذلك بعد ساعات من حرق مجهولين مقر حزب النور في محافظة أسوان، بعد ‏انتهاء مؤتمر للحزب لدعم السيسي.‏

 

 

 

مستجاب عبد الله ـ مراسل مونت كارلو الدولية في القاهرة.‏

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن