تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

الأمن السوداني يمتنع عن إعلان أسباب اعتقال المهدي

يوتيوب
2 دقائق

عملية اعتقال زعيم حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي تم تنفيذها ليل السبت من منزله ‏بضاحية الملازمين بأم درمان.‏

إعلان

 

السلطات الأمنية لم تذكر أسباب اعتقال رئيس الوزراء السابق، لكن ناشطين في الحزب قالوا، إن ‏المهدي وجه مساء السبت انتقادات لاذعة للأجهزة الأمنية في خطبة جماهيرية له في منطقة ‏الحلاوين بولاية الجزيرة المجاورة للخرطوم.‏

 

مريم الصادق المهدي القيادية في حزب الأمة، أوضحت لإذاعتنا أن حزبها أعلن التعبئة السياسية ‏الشاملة، بعد ترحيل والدها إلى سجن كوبر العمومي.‏

 

‏"الآن عرفنا إنه تمت مواجهته بمادة جديدة، في المادة 50 ولذلك أخذ إلى سجن كوبر. الآن نحن في ‏حزب الأمة أعلنا تعليق الحوار وأعلنا التعبئة الشاملة في حزب الأمة في كل الولايات".‏

يذكر أن جهاز الأمن والمخابرات السوداني كان قد فتح بلاغا ضد الصادق المهدي في نيابة أمن ‏الدولة، على خلفية انتقادات وجهها المهدي لقوات التدخل السريع بارتكاب فظائع في إقليم دارفور ‏غربي السودان، لكن الأجهزة الأمنية رفضت هذه الاتهامات وأكدت تبعية هذه القوات لها.‏

 

إسلام عبد الرحمن مراسل مونت كارلو الدولية في السودان

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.