تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البابوية

محطات زيارة البابا فرنسيس إلى الأراضي المقدسة ‏24 ـ 26 مايو / أيار 2014‏

رويترز
5 دقائق

يجمع المراقبون على وصف زيارة البابا فرنسيس إلى الأراضي المقدسة بين 24 و26 مايو/أيار ‏والتي تشمل الأردن وبيت لحم والقدس، بالزيارة التاريخية، والتي ستتضمن محطات رمزية هامة، ‏دينية وسياسية.‏

إعلان

‏1 ـ المغطس (الأردن) : على الجانب الأردني من نهر الأردن أمام مدينة أريحا الفلسطينية. في ‏الموقع الذي قام فيه يوحنا المعمدان بتعميد السيد المسيح. يذكر أن البابا بندكتوس‎ ‎السادس عشر، ‏كان قد وضع في 2009 حجر الأساس لبناء كنيسة للملكيين وكنيسة أخرى للاتين في هذا الموقع.‏

 

‏2 ـ بيت لحم (الأراضي الفلسطينية):‏
حيث سيقيم البابا قداسا كبيرا في ساحة المهد أمام كنيسة المهد، والتي تقع في قلب مدينة بيت لحم ‏جنوب الضفة الغربية المحتلة. وقد بنيت‎ ‎في القرن الرابع الميلادي على الموقع الذي تقول فيه ‏التقاليد المسيحية بان السيد‎ ‎المسيح ولد هناك في إسطبل، وكنيسة المهد مدرجة على لائحة التراث ‏العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة‎ ‎والعلوم (اليونيسكو) ويزورها مليونا سائح سنويا ‏بينما يخضع سقفها حاليا للترميم في‎ ‎عملية نادرة وذات دلالة، تدل على الوحدة بين الكنائس ‏المختلفة التي تعمل معا لتحديث الكنيسة.‏

 

‏3 ـ مخيم الدهيشة للاجئين (الأراضي الفلسطينية)‏
أقيم المخيم عام 1949 لاستقبال اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من القدس‏‎ ‎وضواحيها على يد ‏الجيش الإسرائيلي خلال الحرب العربية الإسرائيلية الأولى، ويعيش فيه اليوم نحو 14 ألفا و800 ‏فلسطيني، وقد أصبح خامس المخيمات الأكثر اكتظاظا في الضفة الغربية المحتلة، من أصل 19 ‏مخيما. وفي هذا الإطار، يذكر أن البابا يوحنا بولس الثاني كان دعا عام 2000 إلى حل سريع ‏لمأساة اللاجئين‎ ‎الفلسطينيين.‏

 

‏4 ـ كنيسة القيامة (القدس)‏
وهي أهم موقع في المسيحية، ذلك إن الكنيسة مقامة في المكان الذي صلب فيه المسيح قبل أن‎ ‎يدفن ‏ثم يقوم من الموت, وفقا للتقليد المسيحي، وتتولى ست كنائس إدارة كنيسة القيامة، وهي كنائس ‏الروم الأرثوذكس واللاتين الكاثوليك والأرمن‎ ‎الأرثوذكس والأقباط والإثيوبيون الأرثوذكس والسريان ‏الأرثوذكس، حيث تتسلم كل كنيسة من‏‎ ‎هذه الكنائس قسما محددا داخل كنيسة القيامة وفقا لتقليد ‏سائد منذ عام 1852. وسيشارك البابا فرنسيس، بهذه المناسبة، في صلاة مسكونية مشتركة مع ‏رؤساء كنائس مسيحية أخرى.‏

 

‏5 ـ المسجد الأقصى (القدس)‏
الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة, هو أولى القبلتين وثالث‎ ‎الحرمين الشريفين ‏لدى المسلمين‎.‎
إلا أن اليهود يعتبرون أن حائط المبكى الذي يقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي ‏‏(الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 وهو أقدس الأماكن في الديانة اليهودية، وسيزور البابا ‏كلا من المسجد الاقصى وحائط المبكى‎.‎

 

‏6 ـ موقع نصب ضحايا محرقة اليهود - ياد فاشيم (القدس)‏
هو الموقع المكرس لذكرى ستة ملايين يهودي قضوا في محرقة اليهودي إبان الحكم النازي‎ ‎خلال ‏الحرب العالمية الثانية‎.‎

 

‏7 ـ حديقة الزيتون (القدس)‏
تقع الحديقة على سفح جبل الزيتون. حديقة الجثمانية هي الموقع الذي صلى فيه‎ ‎المسيح قبل العشاء ‏الأخير وقبل أن يعتقله الرومان. والموقع عبارة عن حديقة صغيرة‎ ‎فيها أشجار زيتون يعود عمر ‏بعضها إلى ألاف السنين.‏

 

‏8 ـ غرفة العشاء الأخير (القدس)‏
موقع العشاء الأخير يضم غرفة العشاء الأخير بين المسيح وتلاميذه في القدس، وهو‎ ‎المكان الذي ‏يجري حوله التفاوض بين إسرائيل والفاتيكان في إطار رغبة الفاتيكان باستعادة السيادة عليه. ولا ‏يسمح القانون الإسرائيلي للمسيحيين بالصلاة في هذا الموقع سوى مرتين في السنة، ذلك إن اليهود ‏يعتبرون أن هذا المكان، الذي يطلقون عليه اسم "علية صهيون" يحتوي قبر الملك داود‎ ‎على جبل ‏صهيون قرب سور المدينة القديمة. كما كان الموقع مسجدا خلال الحكم العثماني ويعتبره المسلمون ‏موقع قبر النبي‎ ‎داود.‏
وبمناسبة زيارة البابا، تظاهر المئات من اليهود المتشددين ضدها، منددين بالقداس الذي‏‎ ‎سيقيمه ‏البابا في الموقع.‏

 

مونت كارلو الدولية ـ أ. ف. ب.‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.