تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات الرئاسية السورية

المرشح حسان النوري: "مجموعة صغيرة تحتكر ثروة البلاد وأداء الحكومة الاقتصادي كان سبب الأزمة"

الصورة من رويترز
2 دقائق

قال حسان النوري أحد المرشحين الثلاثة إلى الانتخابات الرئاسية السورية التي ستجري يوم الثالث من شهر يونيو-حزيران المقبل إن "ثروة الوطن محتكرة في أيدي مجموعة صغيرة" مضيفا في حديث خص به "وكالة الصحافة الفرنسية" إن سوء أداء الحكومة السوري من الناحية الاقتصادية كان سبب الأزمة حسب رأيه.

إعلان

 وعما إذا كانت السلطات السورية قد أساءت التعامل مع الأزمة منذ اندلاعها عام 2011، أجاب النوري: "بالطبع، كان يمكن تفادي الكثير" معتبرا أن المواطنين خرجوا إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم. ولم يتوقف النوري عند ذلك بل قال إنه تمنى أن يتعامل بشار الأسد مع موجة الاحتجاجات بشكل مختلف عند انطلاقها من درعا في شهر آذار-مارس 2011، أنه كان يفترض بالرئيس السوري زيارة هذه المدينة بدل البقاء في القصر بعد بدء الاحتجاجات.

وأضاف النوري أن تسليح المعارضة عام 2012 جعلته يرى بأن ما يحدث في سوريا "مؤامرة كونية تنفذ عن طريق حرب إرهابية بتمويل خارجي".

ويَعد حسان النوري، الذي شغل منصب وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية بين عام 2000 و2002، الناخبين باعتماد برنامج يركز على الإصلاح الاقتصادي ومكافحة الفساد كما يتهم الرئيس بشار الأسد بالفشل في إدارة البلاد اقتصاديا واجتماعيا.

إعداد: أمل بيروك

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.