خاص - انتخابات البرلمان الأوروبي 2014

المرشحون لرئاسة المفوّضية الأوروبية: التوافق والاختلاف

الصورة من رويترز
إعداد : سليم بدوي

أبرز ما في الانتخابات الأوروبية هذه المرّة: المساهمة في اختيار رئيسٍ جديد للمفوضية الأوروبية. وأهمّ المرشحين لخلافة جوزيه مانويل باروزو أربعة، على رأسهم: اليميني المحافظ مرشح الحزب الشعبي الأوروبي جان كلود يونكر، رئيس وزراء اللوكسمبورغ ومجموعة اليورو سابقاً.

إعلان

المرشح الثاني: الاشتراكي الألماني مارتن شولتز وهو رئيس البرلمان الأوروبي المنتهية ولايته.
المرشح الثالث: الليبرالي غي فرهوفستات، رئيس الوزراء البلجيكي الأسبق. وأما المرشح الرابع فهو اليساري الراديكالي اليوناني ألكسيس تسيبراس المشهور بمناهضته لخطط التقشف التي تفرضها برامج الإنقاذ الأوروبية.
المهم أنّ حملة الانتخابات الأوروبية التي خاضها هؤلاء المرشحون قد كشفت إجماعهم وتوافقهم على ضرورة الإسراع في محاربة البطالة والتقشف عبر إطلاق عجلة النموّ في أوروبا.
وأما الاختلاف في ما بينهم فهو حول وجوب التمسّك أم لا بسياسة الانضباط المالي وخفض الدين العام. وهو ما يبشر باستمرار انقسام الأوروبيين حول هذه النقطة في مرحلة ما بعد الانتخابات الأوروبية.

 

إقرأ أيضاً:

مخاوف من ضعف نسبة المشاركة ووزن اليمين المتطرف
البرلمان الأوروبي يستثمر في مواطنة جديدة عبر حوار الحضارات

إعداد : سليم بدوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن