الهند

الهند: رئيس وزراء هندوسي تثير مسيرته انقساما حادا في البلاد

الصورة من رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

بعد تحقيقه فوزا ساحقا مع حزبه القومي الهندوسي ما يشكل تحولا كبيرا نحو اليمين في الهند التي حكمها منذ عشر سنوات حزب المؤتمر بزعامة سلالة نهرو-غاندي، يُنصَّب نارندرا مودي القومي الهندوسي رئيسا للوزراء.

إعلان
إعداد مليكة ليشاني
 
زعيم حزب "بهاراتيا جناتا" البالغ من العمر 63 عاما والذي نال الغالبية الكبرى في البرلمان منذ 30 عاما مطيحا بحزب المؤتمر على أساس وعد بخلق وظائف واستئناف النمو، هو ثاني رئيس وزراء هندي ينتمي إلى هذا الحزب بعد بهاري فاجبايي الذي شغل منصب رئيس وزراء الهند بين عامي 1998 و 2004ورئيس الوزراء الخامس عشر للهند، وأول رئيس حكومة مولود بعد استقلالها في 1947، وهو نجل بائع شاي.
 
شدد رئيس الوزراء الجديد نارندرا مودي  خلال حملته على مسيرته الشخصية، وأصوله المتواضعة، وعمله كرئيس حكومة ولاية غوجارات منذ 13 عاما، مؤكدا انه جعل ادارته اكثر فاعلية واقل فسادا.
 
لكن شخصيته ومسيرته يثيران انقساما حادا في البلاد كونه يجسد الجناح المتشدد في حزب الشعب الهندي "بهاراتيا جاناتا" ويثير عدم ثقة حتى لدى البعض من أعضاء الحزب، اذ يخشى منتقدوه أنه مع توليه السلطة ستحظى الغالبية الهندوسية بأفضلية على حساب أقليات أخرى، وخصوصا ال150 مليون مسلم مرتابون كثيرا حياله منذ الاضطرابات الدامية التي أوقعت أكثر من ألف قتيل معظمهم من المسلمين عام 2002 في غوجارات، دون أن تتدخل قواته لفض النزاعات الدموية.
 
 نارندرا مودي يدافع عن نفسه بالقول إن القضاء لم يوجه اليه أي اتهامات، رافضا تقديم اعتذارات. كما يسعى منذ فوزه الكبير في الانتخابات التشريعية التي جرت في 16 ايار/مايو الحالي الى اعتماد لهجة توافقية ووعد بالعمل من أجل كل الشعب، وقد ظهر مع خصومه في الحزب، وأثار مفاجأة عندما بدا عليه التأثر خلال زيارة قام بها مؤخرا الى البرلمان حيث حبس دموعه وهو يعد بخدمة الهند مثل أمٍ ترعى أبناءها .
 
ويبقى الغموض يحيط بحياة هذا الرجل الخاصة، فهو لم يقبل أبدا بزواج مدبر من قبل والديه خلال شبابه، ويقيم وحيدا في منزله في غوجارات ويعتز بمجموعته من العصافير، وقد امضى في شبابه عدة سنوات في الهملايا في رحلة استكشاف وتأمل قبل أن ينخرط  في السياسة.
 

 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن