تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

ثلاثة أرباع السوريين فقراء بحسب الأمم المتحدة

الصورة من رويترز
نص : هدى إبراهيم
3 دقائق

أكد تقرير للأمم المتحدة أن النزاع الدامي في سوريا أغرق البلاد في وضع اقتصادي مأساوي، إذ بات نصف السكان يعانون من الفقر، بينما النظامان التربوي والصحي مرهقان. وأشار التقرير الذي يغطي النصف الأخير من العام الماضي, إلى أن ثلاثة أرباع السوريين أصبحوا من الفقراء وأكثر من نصف السكان (54,3 في المائة) يعيشون في فقر شديد.

إعلان

 

ويوضح التقرير أن الأسوأ هو معيشة حوالي 20 في المائة من السكان في فقر مدقع، إذ "بالكاد يملكون الوسائل لتلبية أبسط احتياجاتهم الغذائية"، فيما يعاني السكان في مناطق النزاع المحاصرة من نقص الغذاء وسوء التغذية.

وارتفع معدل البطالة بشكل ملحوظ من 10,3 في المئة عام 2011 إلى 54,3 في المئة في نهاية عام 2013 بعد أن فقد 2,67 مليون شخص عملهم خلال السنوات الثلاثة الماضية بعد نشوب الأزمة الأمر الذي أدى إلى فقدان المصدر الرئيسي لدخل 11 مليون شخص.

أما أضرار القطاع العام الصناعي فبلغت حوالي 1,2 مليار دولار أميركي نتيجة أعمال العنف التي تشهدها سوريا بحسب بيان لوزارة الصناعة السورية.

أعلن الإتحاد الأوروبي من ناحيته أنه سيمدد حتى الأول من حزيران – يونيو من العام المقبل العقوبات التي يفرضها على سوريا والتي تشمل خصوصا حظرا نفطيا وتجميد أصول مقربين من نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وهذه الإجراءات تشمل حاليا 179 شخصا و53 مؤسسة اقتصادية بينها البنك المركزي السوري.

أما الفاتيكان، فدعا لتنظيم اجتماع لتنسيق كل المساعدات التي تقدمها الكنيسة وحث الولايات المتحدة وروسيا ودول الشرق الأوسط على التحلي "بالشجاعة للقيام بتحرك مشترك" من أجل إنقاذ سوريا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.