تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مستوطنات - القدس - إسرائيل

مستوطنات جديدة داخل القدس الشرقية

الصورة من رويترز

أعلنت إسرائيل عن بناء وحدات سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية ، ردا على تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية والفلسطينيون يطالبون واشنطن بالتحرك قبل فوات الأوان. إعداد وهيب أبو واصل

إعلان

 

ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن قرار وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية يشمل إقامة 223 وحدة في مستوطنة "افرات"، غرب بيت لحم، و484 وحدة في مستوطنة "بيتار ايليت"، جنوب القدس، و38 وحدة في مستوطنة "ادم"، شمال القدس، و76 وحدة في مستوطنة "ارئيل"، شمال الضفة الغربية، و78 وحدة في مستوطنة "الفيه منشيه"، شمال الضفة الغربية، و155 وحدة في مستوطنة "غفعات زئيف"، شمال غرب القدس، و55 في "اغان هيعلوت" ، شمال غرب القدس، و400 وحدة في "رامات شلومو" في داخل القدس الشرقية.
 
وأكد عمر الغول المحلل السياسي الفلسطيني لإذاعتنا : "إن السياسة الإسرائيلية التي تنتهجها حكومة بنيامين نتنياهو، هي سياسة تدمير منهجي لعملية السلام، الأمر الذي يفرض على الولايات المتحدة الأميركية وأقطاب الرباعية الدولية التدخل الفوري والمباشر للجم هذه النزعات ومنح أفق أمام عودة المفاوضات والانفراج لخيار الدولتين على حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام سبعة وستين".
 
وتأتي معطاءات الاستيطان الجديدة بعد أيام معدودة على تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني والتي تلقت دعما من دول العالم، وستقوم القيادة الفلسطينية برد غير مسبوق على هذه الخطوة.
وقال وزير الإسكان اوري ارييل الذي ينتمي إلى حزب البيت اليهودي القومي الديني المؤيد للاستيطان في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي "هذا هو الرد  المناسب عندما يبصقون علينا.  
            

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن