تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأزمة الأوكرانية

أوباما طلب من بوتين خفض التوتر في أوكرانيا

خلال حضور الرئيسين لقمة العشرين في سان بطرسبرغ في أيلول 2013 (الصورة من رويترز)

التقى الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني بيترو بوروشنكو على هامش الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال قوات الحلفاء في النورماندي في فرنسا بمبادرة من الرئيس فرنسوا هولاند.

إعلان
وقد تصافح الرئيسان وتحادثا بشكل طبيعي وكان الأمر عبارة عن "حديث عادي وجدي بين زعيمين"، كما قال مصدر فرنسي وصف اللقاء بأنه "تقدم متواضع" نحو التوصل إلى حل سياسي للأزمة في أوكرانيا.
 
المصدر كشف أن "مسألة إطلاق حوار بين الطرفين حول الاجراءات الممكنة لتخفيف التوتر، وإجراءات وقف لإطلاق النار بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا ستناقش خلال الايام المقبلة".
 
وأتاحت مشاركة بوتين في هذه المناسبة الفرصة لقيام عدد من القادة الغربيين بإجراء مباحثات معه بشأن الوضع في أوكرانيا، فقد ذكرت مصادر فرنسية وأميركية أن الرئيس الروسي ونظيره الأمريكي تحادثا لحوالي عشر دقائق على هامش الاحتفالات.
 
أما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فقد دعت الرئيس بوتين إلى تحمل "حصته الكبيرة" من المسؤولية في تسوية الأزمة الأوكرانية.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.