تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط - أمريكا

توافق أمريكي إيراني ضد إرهاب داعش

فيسبوك

‏ تسارع التطورات الميدانية في العراق بعد سيطرت مقاتلي "داعش" على أجزاء واسعة من شمال غرب البلاد، أظهر ‏توافقا أميركيا إيرانيا موضوعيا حول ضرورة محاربة الإرهاب في بلاد الرافدين والممتثل بهجوم "داعش" الأخير ‏واحتلال العديد من المدن العراقية.‏ ‏ ‏

إعلان

‏ توافق لم يصل بعد إلى درجة الاتفاق الضمني أو المواقف السياسية المعلنة. بالرغم من عدم استبعاد الرئيس الإيراني ‏حسن روحاني التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية حول العراق.‏
‏ ‏
‏ ‏
الرئيس الإيراني أكد أن بلاده مستعدة لمساعدة العراق إذا ما طلب منها ذلك، على أساس القانون الدولي وإرادة الشعب ‏والحكومة العراقيين. وأوضح أن بلاده لن تتدخل عسكريا فهناك فارق بين التدخل والمساعدة.‏
‏ ‏
‏ ‏
‏ الخارجية الأميركية سارعت إلى الإعلان أن مباحثاتها مع طهران تنحصر حاليا في الملف النووي الإيراني . نافية أن ‏تكون المباحثات قد تطرقت إلى الشأن العراقي . إلا أنها لم تقفل الباب أمام احتمال التطرق إلى التطورات في العراق. ‏وهذا ما قاله وزير الخارجية الأميركي جون كيري، في رده على سؤال عما إذا كانت المباحثات الأميركية الإيرانية قد ‏تطرقت إلى الأوضاع في العراق . فقد قال كيري إن المحادثات تركز حصرا على الملف النووي الإيراني وأيا يكن ‏الحوار الذي قد يجري أو لا يجري فهو يكون على هامش أو خارج سياق المفاوضات المتعلقة بالملف النووي الإيراني ‏فنحن لا نريد خلط الأمور. ‏
‏ ‏
‏ ‏
‏ والملفت هو الحذر الذي يبديه الرئيس الأميركي باراك أوباما فقد أعلن انه كلف معاونيه بدراسة التطورات قبل اتخاذ أي ‏قرار بشأن المساعدة العسكرية للعراقيين وطبيعة هذه المساعدة، متحدثا عن ربط هذه المساعدة بخطة سياسية يقدمها ‏العراقيون ودعا إلى حوار حقيقي بين المسؤولين الشيعة والسنة. والخارجية الأميركية دعت جيران العراق، بمن فيهم ‏إيران، إلى الامتناع عن القيام بأي عمل من شأنه زيادة التوتر الطائفي وزعزعة الاستقرار.‏
‏ ‏
‏ ‏
‏ وفي المقابل أشاد الرئيس الإيراني بدعوة المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني العراقيين إلى حمل السلاح ضد ‏الجهاديين . فهل الحذر الأميركي ينبع من الخوف من أن تفرض طهران أمرا واقعا يؤدي إلى الإقرار بدورها ونفوذها ‏فيه أو إلى المفاوضة عليه في الملف النووي الإيراني؟
‎ ‎
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن