فرنسا ـ قطر

العراق سوريا و "الرافال" بين الشيخ تميم و الرئيس هولاند ‏

يوتيوب

لا يمكن الاعتبار ان الظروف السياسية و الإعلامية التي يصل فيها الشيخ تميم بن ‏حمد ال ثاني الى باريس تشجع على التفاؤل و تساهم في تهدئة الخواطر ...فمنذ ‏أسابيع طويلة وجدت قطر نفسها في عين زوبعة إعلامية قوية حول اتهامات ‏ساقتها الصحافة البريطانية و نتاقلتها بشكل كثيف الصحافة الفرنسية وجهت ‏لشخصيات قطرية بأنها قدمت رشاوى لقيادات الفدرالية الدولية لكرة القدم ‏استطاعت من خلالها الحصول على شرف تنظيم كأس العالم لكرة القدم لعام ألفين ‏و أثنين و عشرين. ‏

إعلان

و بالرغم من ان القيادة القطرية نفت بشكل قاطع هذه الاتهامات الا ان أصواتا ‏ارتفعت في فرنسا تنبأت من ان هذه الفضيحة قد تكون لها عواقب تصل الى حد ‏بلورة طلب اعادة النظر في تكليف قطر بتنظيم هذا المونديال ...و على خلفية هذه ‏الاتهامات تركزت الانتقاذات على شخص الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد ‏الاروبي لكرة القدم‎ .‎


لن يناقش الشيخ تميم بن حمد ال ثاني هذه القضايا مع نظيره الفرنسي فرنسوا ‏هولاند . فالقيادة القطرية تعتبر هذه الاتهامات بمثابة جزء من حملة مغرضة يقوم ‏بها أعداء الدوحة و هم مهووسون بالنجاحات الدبلوماسية و الاقتصادية التي ‏حققتها قطر في السنوات القليلة الماضية و حاسدون لدورها الإقليمي و نفوذها ‏السياسي و الاعلامي‎ ‎‏.‏


هناك مواضيع سياسية ثقيلة سيناقشها الامير القطري مع الرئيس الفرنسي ‏‎...‎فالشيخ تميم يصل الى باريس و أزمة العراق عادت لتؤرق مراكز القرار ‏السياسي و الأمني الدولي ...و قد أشارت مصادر من قصر الاليزي ان الرئيس ‏هولاند سيستغل هذا اللقاء لبعث رسالة مفادها انه يتوجب على اللاعبين الإقليمين ‏ان يستثمروا في قوى الاعتدال السياسي تساهم في الحفاظ على الوحدة الوطنية ‏العراقية التي تهددها بشكل واضح الاختراقات العسكرية التي حققتها حركة داعش ‏في المناطق السينية العراقية ...و تعليقا على هذه الاختراقات الجهادية كان وزير ‏الخارجية القطري خالد العطية اعتبر في تصريح لافت انها تأتي كنتيجة مباشرة ‏لسياسية تهميش السنة التي يتبعها الشيعي رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي‎.‎


الملف الثاني الذي سيناقشه تميم مع هولاند يخص الازمة السورية و تداعياتها ‏السياسية ...فمعروف ان هناك توافقا قطريا و فرنسيا حول طريقة حل الازمة ‏السورية و الذي ينص بطريقة واضحة على الإصرار على ضرورة ان يخرج ‏الرئيس بشار الاسد من المشهد السياسي السوري كجزء من الحل الانتقالي لهذه ‏المأساة السورية ...لكن طرأت على الموضوع عدة مستجدات تحتم على البلدين ‏اعادة النظر في مقاربتها ...و من بين هذه المستجدات الانتصارات العسكرية ‏للجيش النظامي ‏‎...‎الانتخابات الرئاسية التي منحت بشار الاسد نوعا من الشرعية ‏و الصعود المخيف للحركات المتشددة كداعش و جبهة النصرة على حساب ‏المعارضة السورية المعتدلة بالاضافة الى الخيار الامريكي الاستراتيجي بعدم ‏اللجوء الى الحل العسكري للإطاحة بنظام يشار الاسد... فعلى خلفية هذه المعطيات ‏يجد تميم و هولاند نفسيهما مرغمين على اعادة بلورة موقف جديد من الازمة ‏السورية‎ ‎‏.‏


الملف الثالث الذي ينتظر الجميع ان يحقق فيه هولاند اختراقا سياسيا كبيرا من ‏شانه ان يعزز العلاقات الثانية و يمنحها زخما جديدا هو ملف اقتناء قطر لستة و ‏ثلاثين طائرة رافال الفرنسية حيث تؤكد مصادر دبلوماسية فرنسي تفاؤلها من ان ‏تتوج هذه الصفقة التي ناقشها فرنسوا هولاند مع المسئوولين القطريين خلال ‏زيارته للدوحة نهاية حزيران ٢٠١٣ و تابع تطورات هذا الملف الحساسي وزير ‏الدفاع الفرنسي جان ايف لوديران خلال زيارات عديدة لقطر‏‎. ‎

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن