تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مونديال البرزايل - شهر رمضان

تحدي الصيام في المونديال

الصورة من رويترز

في الوقت الذي دخل فيه كاس العالم مرحلة جد صعبة بتأهل 16 فريق إلى الدور الثاني، يستعد مسلمو العالم لاستقبال شهر رمضان نهاية هذا الأسبوع ، بدأ الجدل حول مسألة صيام اللاعبين المسلمين يطفو على الواجهة بشكل قوي ، خصوصا في ما يخص المنتخب الجزائري المسلم الذي صعد إلى دور ثمن النهائي

إعلان

يقابل المنتخب الجزائري ألمانيا احد أقوى الفرق المتواجدة في مونديال البرازيل 2014 إن لم يكن أقواها .ويرافق المنتخب في هذا المونديال الدكتور حكيم شلبي والذي يعتبر احد مرجعيات الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا " حول مسألة صيام لاعبي كرة القدم . هذا الأخير اعتبر أنه في "هذه الفترة بالذات تزداد مخاطر الإصابة، خاصة في أسفل الظهر، المفاصل والعضلات، لذلك فإن مستوى التغذية يحتاج إلى تغيير". كما أكد الدكتور الجزائري انه "يجب أيضا تغيير نوعية الطعام من أجل التكيف مع ممارسة الرياضة " مضيفا انه على اللاعبين تمديد فترة القيلولة بعد الظهر لاسترداد جزء من وقتهم في النوم ".

قائد الخضر قلب الدفاع مجيد بوقرة ، يري بدوره ، " أن الأصعب هو العطش لكن المناخ جيد ، إلا أن من يريد تأجيل الصيام في صفوف المنتخب يمكنه ذلك ، لكنني من جهتي يقول بوقرة، سأحدد مسالة صيامي في المباريات القادمة من عدمه بالنظر إلى حالتي البدنية ، ولكن اعتقد أنني سأصوم".

أما نجم منتخب ألمانيا من أصول تركية مسعود اوزيل فقد حسم أمره حيال مسالة الصيام خلال المونديال قائلا " أنني اعمل وسأواصل القيام بذلك ، إذن لن أصوم في هذا العام "

في حين قال المدرب الفرنسي ديدييه ديشان أنه لن يفرض أي شيء على لاعبيه المسلمين ، وشدد ديشان على أن "هذه المواضيع حساسة جدا ، وبأنه يحترم جميع الديانات ، واضاف ديشان " ليست المرة الأولى التي نواجه فيها هذه الحالات وباستطاعة كل لاعب التكيف مع الوضع ".

يسمح الدين الإسلامي للمريض و المسافر وكذلك للنساء الحوامل بعدم الصيام "الإفطار" و الصيام في فترة لاحقة.

إعداد: آدم جابرا

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن