تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأزمة الأوكرانية

قذائف أوكرانية على الأراضي الروسية ‏

نقطة تفتيش لأوكرانين موالين لموسكو "رويترز"

أصابت ثلاث قذائف أطلقها الجيش الأوكراني مركزا حدوديا وقرى في الأراضي ‏الروسية ألحقت إحداها أضرارا جسيمة في مركز روسي للجمارك. ‏

إعلان

جاءت هذه الحادثة غداة قرار الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو، تمديد وقف ‏إطلاق النار،‎ ‎لــ ‏‎72‎‏ ساعة،مع الانفصاليين الموالين لروسيا،‎ ‎في شرق أوكرانيا ‏حيث انتهت مهلة وقف إطلاق النار،‎ ‎مساء الجمعة. إلا أن الرئاسة الأوكرانية ‏أوضحت أن "السلطات الأوكرانية تحتفظ لنفسها بالحق في إنهاء الهدنة حيث لا ‏يتم الالتزام بها.‏

بوروشينكو طالب أثناء القمة الأوروبية،‎ ‎في بروكسل،‎ ‎بإطلاق سراح الرهائن ‏ومن بينهم مراقبون،‎ ‎من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا،‎ ‎وطالب كذلك بوقف ‏تسلل الأسلحة والمقاتلين.‏

أحد قادة التمرد أعلن أن الانفصاليين موافقون على تمديد الهدنة، للفترة التي ‏عرضها الرئيس بوروشينكو، كما وعد بإطلاق سراح الرهائن.‏

قرار التمديد اتخذ بعد ساعات من اتفاق شراكة تاريخي، مع الاتحاد الأوروبي، ‏في بروكسل. هذا الاتفاق الذي يهدف أساسا إلى إلغاء القيود الجمركية، أثار ‏غضب موسكو.‏

القادة الأوروبيون أمهلوا روسيا ثلاثة أيام، لاتخاذ خطوات واضحة، لخفض ‏التوتر، في شرق أوكرانيا، مهددين بمزيد من العقوبات.‏

وحدد الاتحاد أربعة شروط، يلزم تلبيتها فورا، من بينها إطلاق مفاوضات معمقة، ‏حول تطبيق خطة السلام، التي اقترحها الرئيس بوروشينكو.‏

 

إعداد ايزيس غريس.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.