تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر ـ ألمانيا ـ مونديال البرازيل 2014

لقاء الجزائر ـ ألمانيا: مباراة انتقامية للألمان وأمل بإعادة التاريخ للجزائر

رويترز

يتوقع المحللون الرياضيون ومتابعو شؤون كرة القدم أن يشهد عشاق كرة ‏القدم مباراة "تاريخية" بين الجزائر وألمانيا ضمن مونديال البرازيل.‏

إعلان

فهي بالنسبة لمنتخب الجزائر لكرة القدم ،واحدة من أهم اللحظات في ‏تاريخه وستؤهله لقطع منتصف الطريق على طريق الإنجاز التاريخي ‏الثاني له في هذا المونديال بعد أن دخله كأول فريق عربي يتأهل إلى الدور الثاني إثر تعادله المشرف مع روسيا.‏

وبالتالي لهذه المباراة أهمية كبيرة للفريق الجزائري الذي لم يكن خبراء ‏كثر في كرة القدم يتوقعون له أن يصل إلى هذه المرحلة من تصفيات ‏المونديال. ‏

من دون شك يعرف "مقاتلوا الصحراء" صعوبة المباراة القادمة. فهم ‏سيلعبون ضد فريق عملاق لديه إنجازات كروية كثيرة، ومشهور بفعاليته ‏وقدرات لاعبيه الفنية والبدنية، ولكن الأهم من كل هذا أن الألمان ‏سيلعبون هذه المباراة بروح انتقامية وسيبذلون جهدا استثنائيا لتحقيق ‏الفوز.‏

اللقاء مع الجزائر بالنسبة للفريق الألماني ليس كأي مباراة عادية في ‏تصفيات كأس العالم، فقد وجد الألمان ضالتهم أخيرا والتي انتظروها لمدة ‏‏32 عاما منذ مونديال عام 1982 في إسبانيا ليردوا للـ "فنك" الصاع ‏صاعين، بعدما هزمهم الجزائريون هناك بهدفين لهدف واحد في سيناريو ‏قاس على فريق ألمانيا الغربية.‏

 

 

لم يكن ليخطر على بال أكثر الخبراء الرياضيين انفتاحا في ذلك الوقت ‏أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي وتفتتح الجزائر التسجيل ومن ثم تنتصر ‏على فريق ألمانيا الغربية القوي. وسجل الهدفين الجزائريين النجمين ‏رابح ماجر ولخضر بلومي. إذا تنتظرنا مباراة هامة جدا وقاسية ‏ومشوقة عندما سيناقش أي من طرفيها ما ستنتهي إليه المباراة لن يفكر ‏إلا بالفوز الساحق على الطرف الآخر.‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن