تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأزمة الأوكرانية

دبلوماسية متعددة الأطراف للتوصل إلى تهدئة في أوكرانيا

رويترز

يتصدر الوضع في شرق أوكرانيا، محادثات دبلوماسية، لإبقاء ‏الضغط على موسكو، وللشروع في حوار ضروري للسلام. وذلك ‏غداة إطلاق سراح فريق آخر يضم أربعة من مراقبي منظمة الأمن ‏والتعاون في أوروبا، كانوا قد خطفوا نهاية الشهر الماضي من قبل ‏الانفصاليين الموالين لروسيا. ‏

إعلان

فالرئيسان الأوكراني بترو بوروشينكو، والروسي فلاديمير بوتين، ‏أجريا محادثات هاتفية، بمشاركة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ‏والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل استمرت لأكثر من ساعتين، ‏لمتابعة محاولات التهدئة.‏

وقد أكدت المحادثات الرباعية على أهمية تحقيق تقدم جديد ‏ومحدد، يسمح باستقرار الوضع الأمني على الأرض، وكذلك على ‏تمديد وقف إطلاق النار بين القوات الأوكرانية والمتمردين في ‏شرق البلاد والذي ينتهي غدا، وتنفيذ خطة السلام، التي قدمتها ‏أوكرانيا، حسب ما أكده الرئيس الفرنسي . ‏

هذه المحادثات هي الثانية من نوعها خلال أربعة أيام، تم الاتفاق ‏حولها، في بروكسل، حين وقع الرئيس الأوكراني الموالي للغرب، ‏اتفاق شراكة تاريخيا، مع الاتحاد الأوروبي، مثيرا غضب روسيا.‏
 

 

إيزيس غريس

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن