تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروغواي - مونديال البرازيل 2014

كيليني ضحية "عضة" سواريز: "أتعاطف مع لويس وعائلته"‏

رويترز

عبر لاعب يوفانتس الإيطالي ومدافع المنتخب الإيطالي جورجيو ‏كيليني الذي كان ضحية "عضة" لاعب ليفربول الإنجليزي ومهاجم ‏منتخب أوروغواي لويس سواريز عن تعاطفه مع الأخير بعد أن ‏فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" غرامة بقيمة 100 ألف ‏فرنك سويسري أي ما قيمته 110 آلاف دولار أمريكي، وحرمانه ‏من اللعب لمدة أربعة أشهر.‏

إعلان

وقال كيليني إن العقوبة "مبالغ فيها"، مضيفا "كل ما أشعر به من ‏غضب وخيبة أمل يتعلق بالمباراة".. "في‎ ‎الوقت الحالي كل تفكيري ‏ينصب على لويس وأسرته لأنهم سيواجهون وقتا في غاية‎ ‎الصعوبة‎." ‎
وأردف كيليني قائلا "دائما كنت أعتقد أن العقوبات التأديبية من‏‎ ‎جانب الجهات المختصة لا خلاف عليها لكني أعتقد في الوقت نفسه ‏أن العقوبة‏‎ ‎الحالية مبالغ فيها".‏

وكان نجم الكرة الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا‎ ‎‏ قد عبر عن ‏مساندته لسواريز، واعتراضه على هذه العقوبة، وقال إن "عقوبة ‏الفيفا تعد أمرا مخزيا، فهم لا يراعون‎ ‎شعور المشجعين، وكان ‏يمكن أن يضعوا الأغلال في يده ويرموه في معتقل‎ ‎غوانتنامو"‏‎.‎

ولم يقتصر الدعم الذي تلقاه سواريز على النجم مارادونا، بل عبر ‏كثيرون عن تضامنهم معه ودافعوا عن تصرفه. منهم مدرب ‏منتخب أوروغواي الذي اعترف بخطأ سواريز ولكنه أعتبر أن ‏الأخير لم يرتكب جريمة، وكذلك عبر الرئيس الأوروغواني ‏خوسيه موخيكا عن دعمه لسواريز، بل ذهب إلى المطار لاستقباله ‏عند عودته إلى بلاده. ولكنه لم يستطع أن يلتقي به بسبب تأخر ‏طائرة اللاعب وارتباط الرئيس بمواعيد أخرى.‏
وكان لاعبون في منتخب أوروغواي قد اعتبروا أن هناك مؤامرة ‏ضد منتخبهم تعقيبا على العقوبة التي فرضها الفيفا على سواريز.‏
‏ ‏
وكان سواريز ـ الذي عاد إلى أوروغواي يوم الجمعة الماضي ـ قد ‏نفى ما أسماها "ادعاءات" عضه لكيليني، وقال "لم أعض كيليني، ‏بل فقدت توازني، ما أسفر عن اصطدامي بكتفه، وسبب لي آلاما ‏شديدة في الأسنان وكدمة في وجنتي‎".‎
لكن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وجد أن سواريز مذنب وقرر ‏فرض عقوبة منع بحقه تعد الأطول في تاريخ منافسات كأس العالم‎.‎

ولم تتوقف خسارة سواريز عند هذا الحد، فقد خسر أيضا عقد ‏رعاية من شركة 888‏poker، التي أعلنت أنها "قررت إنهاء ‏العلاقة معه فورا‏‎".‎
وربما سيترتب على هذه العضة خسائر مادية ومعنوية أخرى لن ‏تظهر فورا.‏
والجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها سواريز على ‏عض لاعب في الفريق الخصم. فقد سبق أن استعان بأسنانه مرتين ‏قبل مباراة أوروغواي وإيطاليا. ويذكر معلقون بأن سواريز قد ‏حاول سابقا عض كيليني في إحدى المباريات دون أن ينجح في ‏مسعاه.‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن