تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مونديل البرازيل ـ رمضان

لاعبوا المونديال ورمضان: نصوم أو لا نصوم؟

فيسبوك
نص : نضال شقير
1 دقائق

بدأ شهر رمضان شهر عند المسلمين في العديد من الدول حول العالم ، ‏فكيف سيتعامل اللاعبون المسلمون المشاركون في مونديال البرازيل مع ‏مسألة الصوم؟

إعلان

نصوم أو لا نصوم؟ سؤال لا يزال يطرحه العديد من اللاعبين المسلمين ‏المشاركين في الدور الثاني من مونديال البرازيل لكرة القدم وذلك مع بدء ‏شهر رمضان. ‏

 

عمليا، الدين الإسلامي يبيح للمسافر عدم صيام شهر رمضان، وتأجيل ‏ذلك إلى مرحلة لاحقة، تماما مثل النساء الحوامل أو الأشخاص ‏المرضى. وهو حل يعتمده بعض اللاعبين المسلمين الذين يشكلون أقلية ‏في منتخبات مثل فرنسا وألمانيا وسويسرا. ومن بين هؤلاء، لاعب ‏الوسط الألماني مسعود أوزيل، الذي اختار عدم الصوم في عام ‏المونديال.‏

‏ ولكن هناك في البرازيل من سيلتزم بطقوس رمضان، مثل لاعبي ‏المنتخب الجزائري. وهو ما يعرضهم لبعض الصعوبات لتزامن الصوم ‏مع أوقات اللعب، هذا فيما سيخضع الملتزمون بفريضة الصوم لرقابة ‏طبية عالية.‏

الاتحاد الدولي لكرة القدم من جهته أكد أن صيام اللاعبين المسلمين ‏المشاركين بنهائيات كأس العالم في شهر رمضان لن يؤثر على حالتهم ‏البدنية، موضحا أنه أجرى دراسات في تونس والجزائر خلصت إلى أن ‏الصيام ليست لديه آثار سلبية على اللاعبين.‏

في موازاة ذلك، سيساعد التوقيت المحلي في البرازيل المسلمين الذين ‏قرروا الالتزام بصيام رمضان، وذلك لغياب الشمس قرابة الخامسة ‏والنصف عصرا، مما يبكر موعد الإفطار، وهو أمر لم يكن متاحا ‏لرياضيي أولمبياد لندن الذين كان عليهم انتظار الثامنة والنصف مساء أو ‏حتى التاسعة ليحين موعد الإفطار.‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.