تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا ـ اليونيسيف

اليونيسيف: عدد السوريين المحتاجين إلى المساعدة يرتفع بمعدل 100 ألف كل شهر

الصورة من رويترز
2 دقائق

أكثر من خمسة ملايين من الأطفال السوريين المهددين يعيشون داخل سوريا وما يقرب من مليون ونصف المليون هم من اللاجئين في الخارج. هذا ما خلصت إليه منظمة اليونيسيف في آخر تقاريرها حول أوضاع السوريين التي تزداد سوء يوما بعد آخر.

إعلان

 

طلبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" مدها بسبعمئة وسبعين مليون دولار لهذا العام لكنها لم تتلق سوى سبعة وثلاثين بالمئة فقط من هذا المبلغ.

ومع بداية فصل الصيف والارتفاع الشديد لدرجات الحرارة، تخشى منظمة الطفولة العالمية من أن تضطر إلى وقف خدماتها لاسيما تلك التي تتصل بالمياه والمرافق الصحية في لبنان والعراق والأردن بسبب نقص التمويل.

الخطر هو انتشار الأمراض التي تنتقل عبر المياه مثل شلل الأطفال. ففي سوريا تم تأكيد ست و ثلاثين حالة، و تأكدت حالتان في العراق.

وحسب المنظمة الدولية، ليس الأطفال فقط من يحتاجون المساعدة فهناك أيضا ما يقرب من أحد عشر مليون سوري داخل سوريا وما يقرب من ثلاثة ملايين في دول الجوار يحتاجون بدورهم إلى مساعدات إنسانية عاجلة خصوصا وأن عدد السوريين الذين بحاجة لمثل هذه المساعدات يرتفع بحوالي مئة ألف كل شهر.

 

وطلبت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة ما يقرب من أربعة مليارات دولار لمساعدة اللاجئين في لبنان والأردن وتركيا والعراق ومصر، لكنها لم تحصل على ما يكفي لإنقاذ أطفال سوريا من شبح مرض شلل الأطفال.
 

 

إعداد: خالد غرابلة

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.