تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا ـ اليونيسيف

ماتيو رينزي: إيطاليا لا تستطيع بمفردها مواجهة تدفق اللاجئين إلى أوروبا

2 دقائق

أعلن قائد البحرية الايطالية أن مواجهة تدفق اللاجئين باتجاه دول الاتحاد الأوروبي عبر إيطاليا لا يمكن أن تتحملها دولة واحدة من دول الاتحاد، مشيرا إلى ضرورة أن يكون هناك التزام كبير، من كافة الدول الأعضاء في الاتحاد،لتحسين مراقبة حدوده.

إعلان
وقال رئيس الحكومة الايطالية، ماتيو رينزي، إن المتوسط ليس بحرا إيطاليا، بل هو حدود في قلب أوروبا ولابد من سياسة أوروبية.
 
وكانت ايطاليا في أكتوبر ـ تشرين الأول الماضي، وبعد أيام على مصرع أكثر من ثلاثمائة وستين شخصا،في مأساة لامبدوزا قد أطلقت عملية "مار نوستروم" لمحاولة إنقاذ المهاجرين الذين يبحرون من السواحل الليبية على متن سفن بدائية.
 
هذه العملية تكلف البحرية الإيطالية وحدها، مابين ستة و تسعة ملايين يورو شهريا.
 
وبفضل مركز العمليات في شمال روما، تم إنقاذ أكثر من ثلاثة وسبعين ألف شخص،خلال ثمانية أشهر ونيف، بمعدل 270 شخصا يوميا.
 
وقد انتشلت البحرية الايطالية وحدها، حوالي خمسين ألف شخص، معظمهم من سوريا،وإفريقيا جنوب الصحراء، بينهم أكثر من ستة آلاف طفل.
 
عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى سواحل ايطاليا، منذ مطلع السنة الجارية يزيد عن ستة وستين ألفا، حتى الآن مقابل ثلاثة وأربعين ألفا، خلال السنة الماضية باكملها.
 
 
إيزيس غريس
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.