تونس - ثقافة

أنور ابراهم يفتتح مهرجان قرطاج بـ"استذكار"

الصورة من فليكر (Fly Global Music Culture)
إعداد : مونت كارلو الدولية

افتتح عازف العود التونسي الشهير أنور براهم ليلة الخميس الدورة الخمسين لمهرجان قرطاج الدولي بتقديم عرض أول لألبومه الجديد "Souvenance" (استذكار) خص به المهرجان الذي يقام سنوياً في تونس منذ عام 1964، وتميز باشتغال على تنويعات من موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية الأوروبية بالإضافة إلى تقاليد موسيقية ذات طابع تأملي شرقي.

إعلان

واحتضن المدرج الأثري في قرطاج ليلة كاملة على صدى إيقاعات عود ابراهم يرافقه فرانسوا كوتورييه على البيانو (وهو عضو في ثلاثي يجمعه مع ابراهم وعازف الأوكوروديون جان لويس ماتينييه منذ عام 2001) وكلوس جيسينغ على الكلارينيت وبيورن ماير على الباص، إلى جانب حوالي عشرين موسيقياً شاباً من أوركسترا الحجرة التابعة لمدينة "تالين" عاصمة إستونيا.

تميز حفل ابراهم، الذي غاب لمدة 22 عاماً عن حفلات قرطاج، بحضور جماهيري كبير تجاوز 6 آلاف شخص ضم عدداً كبيراً من الصحفيين والفنانين بالإضافة لحضور رسمي تمثل برئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة ووزير الثقافة مراد الصقلي.

ويتابع ابراهم في ألبومه الجديد "Souvenance"، الذي لم يطرح حتى الآن في الأسواق، تجربة الخوض في عوالم الموسيقى المختلفة ومحاولة خلق فضاءات من اللقاء والتشارك بين موسيقات الشعوب، الأمر الذي كان يجعل نتاجه الفني عصياً على الدوام على محاولات التصنيف في قوالب جاهزة: شرقي، غربي، جاز، كلاسيك، موسيقى العالم... الخ، وهي تجربة تبلورت بوضوح منذ إطلاق ألبومه "خطوة القط الأسود" عام 2002.

ابراهم لفت في مؤتمر صحفي إلى أنه "تلقى عدة دعوات من مهرجان قرطاج في السابق ولكن المشروع لم ينضج إلى الآن"، كما اعتبر أن بإمكان جديده الفني أن يعيد "إحياء ذكريات بعيدة وأحداثاً عرفتها الأجيال التي رافقت بداية حياته المهنية".

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن