تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نهائي مونديال البرازيل 2014 ‏

الآلة الألمانية في مواجهة الساحر ليونيل ميسي ‏

الصورة من رويترز

تتوجه أنظار العالم أجمع هذا المساء إلى ملعب ماراكانا الأسطوري في مدينة ‏ريو دي جانيرو البرازيلية حيث سينازل المنتخب الألماني نظيره الأرجنتيني، في ‏المباراة النهائية لمونديال 2014.‏

إعلان

‏ ‏
المقارعة الألمانية الأرجنتينية ستكون ذروة مباريات مونديال 2014 بالبرازيل ‏في‎ ‎موقعة تحمل الطعم الثأري للأرجنتين التي خسرت أمام الألمان برباعية ‏نظيفة في ربع نهائي المونديال السابق بجنوب إفريقيا. ‏

ويأمل‎ ‎الأرجنتينيون بقيادة المدرب إليخاندرو سابيلا والنجم العالمي ليونيل‏‎ ‎ميسي، بتكريس العقدة التاريخية للمنتخبات الأوروبية باستحالة الفوز خارج ‏القارة العجوز، وبالانتقام من‎ ‎الألمان الذين توّجوا بلقب 1990 على حسابهم، بعد ‏أن خسروا نهائي 1986 أمام‏‎ ‎اللاعب الأسطوري دييغو مارادونا ورفاقه ثم ‏خرجوا من النسختين‎ ‎الأخيرتين على يد الألمان بالخسارة أمامه في ربع نهائي ‏‏2006‏‎ ‎بضربات الترجيح، وربع‎ ‎نهائي 2010 بهزيمة مهينة أربعة لصفر.‏

‏ المدرب الارجنتيني أكد أن منتخبه جاهز من الناحية الدفاعية والهجومية ‏والتكتيكية لمقارعة الألمان.‏

‏ ‏
الألمان الذين يدينون بوصولهم للنهائي الثامن في تاريخهم إلى الأداء الجماعي ‏المنضبط‎ ‎لرجال المدرب يواكيم لوف، الذين يأملون بأن يصيروا‎ ‎المنتخب الأول ‏الذي يتوَج باللقب العالمي في القارة الأميركية.‏

وسيكون أولوية الأوليات في ذهن المدرب الألماني العثور على الوصفة ‏السحرية لكبح جماح ميسي وعرقلته، لأن ميسي، في غياب مواطنه المصاب ‏لاعب ريال مدريد دي ماريا، سيشكل التهديد الأكبر للدفاع الألماني الذي برع ‏في هذا المونديال بدعم كبير من الحارس العملاق مانويل نوير، الذي اهتزت ‏شباكه‎ ‎أربع مرات فقط في ست مباريات‎.‎

نهائي المونديال بين ألمانيا والأرجنتين شجرة تخفي غابات كثيفة من الحسرة ‏البرازيلية بعد الإقصاء المذل والمهين للمنتخب البرازيلي على يد الألمان في ‏نصف النهائي بسبعة أهداف مقابل هدف واحد وفي مباراة المركز الثالث على ‏يد الهولنديين بثلاثية نظيفة في عقر الدار. ‏
‏ ‏
‏ ‏
‏ ‏
‏ ‏
‏ ‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.