تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الاتحاد الأوروبي

ماذا يعني انتخاب جان كلود يونكر على رأس المفوضية الأوروبية؟

الصورة من رويترز

فوز جان كلود يونكر بأكثرية مريحة من 422 صوتاً من أصل 751 يعني أن رئيس المفوضية الأوروبية الجديد سيكون قادرا على مواجهة تيار المشككين بالاتحاد الأوروبي والمعارضين له. هذا التيار الذي شهد تناميا ملحوظا في الانتخابات الأوروبية الأخيرة.

إعلان

فالمهم لدى يونكر أولا قناعته العميقة والراسخة بالمشروع الوحدوي الأوروبي، دفاعه المستميت عن اليورو وخبرته الطويلة في الشؤون السياسية والمالية والاقتصادية الأوروبية.

ديموقراطي مسيحي، رئيس سابق للوزراء في اللوكسمبورغ، يعد يونكر بجعل مكافحة البطالة في أوروبا أولوية الأولويات لكي يعيد الثقة والأمل بالحلم الأوروبي مؤكدا على التمسك بالبعد الاجتماعي في تحرك المفوضية المقبل.

جرأة يونكر وشجاعته لا ترضي جميع القادة الأوروبيين ولكن انتخابه على الرغم من معارضة ديفيد كاميرون يمنحه حرية أقوى واستقلالية أوسع في محاولة فرض خياراته وتوجهاته الاندماجية الأوروبية على باقي الشركاء .

في برنامج ولايته على رأس المفوضية: اتفاق شراكة متوازن للتبادل التجاري الحر مع الولايات المتحدة، تفعيل للدور الأوروبي على الساحة الدولية ولكن مع تجميد مسار توسيع الإتحاد خلال السنوات الخمس القادمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.