تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

بشار الأسد : الدول التي دعمت الربيع العربي ستدفع هي الأخرى ثمنا غاليا

الصورة من رويترز
نص : أمل نادر تابِع | أمل نادر
2 دقائق

المضي قدما في محاربة الإرهاب كان من أبرز المحاور التي شدد عليها الرئيس السوري بشار الأسد في خطاب القسم. كما توقف الأسد عند المصالحة الوطنية التي أنجز البعض منها خلال الأشهر الماضية، مؤكدا أن لا حوار بعد اليوم مع معارضة الخارج وأبرز مكوناتها الائتلاف الوطني المعارض.

إعلان

وتطرق الأسد إلى موضوع الانتخابات والعلاقات مع الدول العربية وتركيا، وتوجه بالشكر للدول الحليفة لنظامه وأبرزها إيران وروسيا والصين، كما وجه تحية لحزب الله اللبناني.
 
واغتنم الأسد الفرصة ليكرر موقفه بأن ما يجري في العراق ولبنان وكل الدول التي عرفت الاحتجاجات الشعبية هو الدليل الحسي على مصداقية ما حذر منه مرارا، مشيرا إلى أن الدول العربية والإقليمية والغربية التي دعمت الربيع العربي ستدفع هي الأخرى ثمنا غاليا.
 
وتطرق الأسد في كلمته إلى "المرحلة الجديدة" المتعلقة بمحاربة الفساد والإصلاح وإعادة الإعمار. وإذ أكد أن "إعادة الإعمار هو عنوان اقتصاد المرحلة المقبلة"، اعتبر أن "مكافحة الفساد" هي على رأس أولويته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.