تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر ـ حوادث طيران

فقدان الاتصال بطائرة للخطوط الجوية الجزائرية وعلى متنها 116 شخص

رويترز
نص : فراس حسن
3 دقائق

أعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال اليوم الخميس أن الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية المفقودة اختفت أثناء رحلتها إيه اتش 5017 وهي على مسافة 500 كلم من الحدود الجزائرية مؤكدا وجود ضحايا من عدة جنسيات، وأشارت الخطوط الجوية الجزائرية أنه كان على متن الطائرة 116 شخصا.

إعلان

حول فقد الاتصال بالطائرة أثناء تحليقها فوق مالي اليوم في الساعة 01.55 أي بعد خمسين دقيقة من إقلاعها في الرحلة من مطار واغادوغو باتجاه العاصمة الجزائر.

وحسب مصدر لبناني رسمي عن وجود 20 راكبا لبنانيا بينهم ثلاث عائلات لديهم 10 أطفال.

من جهة أخرى أعلنت رئاسة هيئة أركان الجيوش الفرنسية في باريس أن طائرتي ميراج 2000 تابعتين للجيش الفرنسي تبحثان عن طائرة شركة الخطوط الجزائرية وأوضح المتحدث باسم هيئة الأركان أن طائرتين متمركزتين في "نجامينا" كلفتا بمهمة البحث بين النقطة الأخيرة التي تم تحديد موقع الطائرة فيها "ومسارها المرجح" في إجراء يطبق تقليدي في حال الاشتباه في حصول حادث طيران وقال في الوقت الراهن نقوم بـ "مجرد عملية بحث في غياب أي عناصر أخرى".

ويرجح وجود عدد كبير من الفرنسيين على متن الطائرة حسب المتحدث باسم الجيش الذي قال " شكلنا خلية أزمة في الإدارة العامة للطيران المدني... وندقق في المعلومات المتعلقة بعدد الأشخاص وجنسياتهم".

في مدينة مدريد الأسبانية أعلنت نقابة الطيارين الأسبان "سيبيلا" أن طاقم الطائرة المؤلف من ستة أشخاص هم أسبان وأوضحت شكرة "سويفتاير" التي تملك الطائرة في بيان لها أنها لم تتلق أي اتصال بالطائرة بعد الساعة 01.55 تغ وأضافت الشركة أن "فرق الطوارئ وموظفي الشركة يعملون من أجل استيضاح ما جرى".

 

 المصدر: مونت كارلو الدولية + وكالات.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.