الحرب على غزة

الهدنة بين حماس وإسرائيل: خروق متبادلة

رويترز
إعداد : آدم جابرا

أصبحت مسألة الهدنة بين حركة حماس وإسرائيل بمثابة لعبة شطرنج. ‏فبالأمس أقرت إسرائيل هدنة ما فتئ أن تم خرقها بعد ساعات قليلة من ‏دخولها حيز التنفيذ. واليوم وبعد أن وافقت حماس على هدنة لمدة 24 ‏ساعة واصلت القوات الإسرائيلية قصفها الجوي و البحري على القطاع.‏

إعلان

 

الجانب الإسرائيلي اتهم حماس بخرق هدنة يوم الأمس حيث قال رئيس ‏الوزراء الإسرائيلي بنيامين ناتنياهو في مقابلة مع قناة "سي إن إن" ‏الأمريكية إن "حماس هي التي انتهكت الهدنة وقامت بإطلاق نار" وأكد ‏أن حكومته ستفعل ما يلزم لحماية مواطنيها، وهو ما أكده لـ "مونت ‏كارلو الدولية" الناطق الرسمي باسمه أوفير جندلمان حيث قال إن ‏‏"إسرائيل قبلت بوقف إطلاق النار لمدة 12 ساعة بناء على طلب من ‏الأمم المتحدة، ثم مددته ل 4 ساعات، لكن حماس خرقت الهدنة وأطلقت ‏‏25 صاروخا بدءا من منتصف ليلة البارحة".‏

من جهة أخرى، قال عبد الباري عطوان رئيس تحرير جريدة "رأي ‏اليوم" الالكترونية لـ "مونت كارلو الدولية" إن " المقاومة الفلسطينية ‏حتى وإن بادرت بإطلاق الصورايخ، فصورايخها لا تصيب أحداً على ‏عكس صواريخ إسرائيل التي تقتل الأطفال والنساء"، مشددا على أنه لم ‏يحصل مطلقا أن اخترقت حماس الاتفاقيات مع إسرائيل وأن الغرض مّما ‏‏" تقوله إسرائيل وبعض وسائل الإعلام الغربية هو التضليل".‏

كما أكد لـ"مونت كارلو الدولية" الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم ‏السياسية بجامعة القاهرة أن "حماس أظهرت أن لديها إمكانيات كبيرة ‏وكسبت خبرات عديدة، وأن إسرائيل هي من تحتاج فعلا إلى هدنة في ‏الوقت الراهن".‏

‏ ‏
‏ في غضون ذلك، قال المحلل السياسي طلال عوكل لـ "مونت كارلو ‏الدولية" إن "مشكل هذه الهدنات أنها غالبا ما تتم من دون موافقة الطرفين ‏معا لذلك يسهل اختراقها والعودة إلى إطلاق النار" ‏
 

إعداد : آدم جابرا
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن