تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أولمبيك مرسيليا - كرة قدم - جدل

رئيس بلدية مرسيليا يتراجع ويؤكد أن اولمبيك مرسيليا سيلعب على إستاد "الفيلودروم" الجديد

الصورة من رويترز
نص : خالد الطيب
3 دقائق

أكد رئيس بلدية مرسيليا جان كلود غودان اليوم في حديث له مع صحيفة "لا بروفانس" الفرنسية عزمه للوصول إلى حل مع نادي المدينة، اولمبيك مرسيليا، الذي هدد رئيسه بعدم اللعب على ملعب" الفيلودروم" الجديد بسبب الإيجار المرتفع الذي طلبته البلدية من النادي.

إعلان
 
بعد جدل تواصل أكثر من شهر يبدو أن بلدية مرسيليا ونادي المدينة أولمبيك مرسيليا قد يتوصلان إلى " اتفاق مع نهاية الأسبوع " حول قضية إيجار ملعب "الفيلودروم" إلى النادي بقيمة تعتبر مقبولة من الطرفين. هذا ما قاله جان كلود غودان رئيس البلدية في حديثه لصحيفة " لابروفانس" اليوم.
 
وكان الجدل قد بدأ عندما هدد رئيس نادي اولمبيك مرسيليا، فانسون لابرون، بترك ملعب الفيلودروم منذ نهاية حزيران/يونيو الماضي، واللعب خارج أرضه بعدما رفعت السلطات البلدية قيمة الإيجار الذي كان يدفعه النادي للبلدية، وذلك بعد أعمال تجديد للملعب الذي سيستقبل كأس أوروبا للأمم عام 2016 التي ستستضيفها فرنسا.
 
وكانت بلدية مرسيليا قد طلبت من النادي دفع قيمة 10ملايين يورو سنويا للعب على إستاد الفيلودروم الشهير، وهو مبلغ اعتبره الملاحظون باهظا. واحتج النادي ومشجعوه بشدة على هذا الإيجار المرتفع، واعتبروا أنه لا يخدم مصلحة النادي وإنما المصالح الاقتصادية للبلدية والشركة التي قامت ببنائه، وهي شركة "فانسي" التابعة لمجوعة "بويغ" للبناء، والتي تمتلك أيضا القناة الفرنسية الأولى TF1.
 
وقد تظاهر العديد من مشجعي والنادي وأنصاره أمام مقر البلدية الأسبوع الماضي مطالبين بإعادة النظر في سعر الإيجار. كما تناقلت وسائل الإعلام الفرنسية ومواقع التواصل الاجتماعي بكثافة الخلاف بين النادي والبلدية.
 
وكان من نتائج هذا كله أن تراجع جان كلود غودان عن تصريحاته السابقة التي كان لا يقبل فيها أي نقاش حول موضوع الإيجار. وقال اليوم في تصريحه  موضحا: " أعتقد أن المحادثات التي يقودها نائب رئيس البلدية للشؤون المالية، رولان بلوم مع المسؤولين في مرسيليا تسير في الاتجاه الصحيح. ومن المرجح التوصل إلى اتفاق مع نهاية الأسبوع أختتمه مع مالكة النادي مارغاريتا لويس - درايفوس".
 
نذكر أن نادي مرسيليا هو ناد عريق، ويحظى بشعبية كبيرة في فرنسا رغم النتائج المتواضعة التي حصل عليها في السنوات الأخيرة، وهو أيضا النادي الوحيد في فرنسا الذي فاز بكأس أوروبا للأبطال عام 1993 والتي تسمى الآن بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. 
 
ويعتبر ملعب "الفيلودروم" الشهير الذي يتسع بعد تجديده لــ 70 ألف متفرج، الحاضن التاريخي لنادي أولمبيك مرسيليا، وثاني أكبر ملعب في فرنسا بعد " إستاد دو فرانس" في الضاحية الباريسية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.