الحرب على غزة

مصرع 19 فلسطينياً في قصف إسرائيلي لمدرسة تديرها "الأنروا"

الصورة من رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

19 فلسطينيا على الأقل لقوا مصرعهم الأربعاء في قصف إسرائيلي استهدف مدرسة تديرها الأمم المتحدة كانوا يحتمون فيها، وفق ما أعلنه خليل الحلبي مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) موضحا أن نحو 3000 فلسطيني كانوا يحتمون بالمدرسة في مخيم جباليا لدى تعرضها للقصف فجر الأربعاء.

إعلان

وقال إن خمس قذائف إسرائيلية سقطت على الناس وقتلت كثيرين وهم نيام موضحا إن هؤلاء الناس لجئوا إلى المدرسة لأنها حددت كمأوى تابع للأمم المتحدة.

الجيش الإسرائيلي برر قصف المدرسة التي تديرها الأمم المتحدة بأن مسلحين قرب المدرسة أطلقوا قذائف مورتر على القوات الإسرائيلية التي ردت على القصف، وأوضحت المتحدثة باسم الجيش قائلة "في وقت سابق من صباح اليوم أطلق متشددون قذائف المورتر على الجنود (الإسرائيليين) من منطقة مجاورة للمدرسة التابعة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في جباليا. وردا على ذلك قصف الجنود مصدر النيران ولا نزال نحقق في الحادث".

وكالة أونروا كانت قد أعلنت، عشية هذا القصف، أنها عثرت على صواريخ مخبأة في مدرسة أخرى في ثالث واقعة من نوعها منذ بدء الصراع. وأدان متحدث باسم الوكالة "الجماعة أو الجماعات التي عرضت المدنيين للخطر" بإخفاء ذخائر هناك.
وصرح الحلبي بأن القصف الإسرائيلي لمدرسة مخيم جباليا أدى إلى إصابة نحو 125 شخصا من بينهم خمسة حالتهم حرجة. وقال مصدر في أونروا أن الوكالة جمعت شظايا من القصف.

ووصف العميد موتي ألموز العملية بأنها مجرد توسيع بسيط للحملة التي تشنها إسرائيل على النشطاء في القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقالت الشرطة الإسرائيلية ان خمسة صواريخ أطلقت من غزة على إسرائيل يوم الأربعاء وأنها سقطت في مناطق مفتوحة دون حدوث أي أضرار.

اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أعلن عن مقتل لا يقل عن 15 فلسطينيا بينهم صحفي وجرح أكثر من 160 الأربعاء في ثلاث غارات على حي الرمال وحي الشجاعية في مدينة غزة.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته جامعة تل أبيب ونشر يوم الثلاثاء أن 95 ٪ من الغالبية اليهودية في إسرائيل تشعر بأن الهجوم له ما يبرره. ولا يرى سوى 4 ٪ أنه تم استخدام القوة بشكل مفرط.

وأصدر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بيانا يوم الأربعاء عبر فيه عن "قلقه البالغ من تصعيد القتال في غزة وحولها" والذي تعرضت خلاله منشآت مدنية للبنية التحتية ومنشآت تابعة للأمم المتحدة للنيران.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن