تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

تظاهرات في اليمن احتجاجا على رفع الدعم الحكومي على أسعار المحروقات

رويترز
نص : فراس حسن
3 دقائق

حدثت أمس الأربعاء أعمال شغب أحرقت خلالها إطارات ومحاولات لقطع الطرقات أثناء تظاهر مئات اليمنيين في العاصمة صنعاء احتجاجا على قرار الحكومة اليمنية مضاعفة أسعار الوقود. ولم تقتصر المظاهرات على العاصمة فقد تظاهر أيضا يمنيون في كل من عدن وتعز والحديدة احتجاجا على قرار الحكومة الذي سيؤدي إلى ارتفاع ثمن معظم السلع حسب المواطنين ومختصين.

إعلان

وابتدأ تطبيق الأسعار الجديدة اعتبارا من الأربعاء ثالث أيام عيد الفطر. فقد اترفع سعر لتر البنزين بعد رفع الدعم من 125 "0.58 دولار" إلى 200 ريال "0.93 دولار". وكذلك رفع سعر الديزل من 100 "0.45 دولار" إلى 195 ريال "0.90 دولار" وثبتت الحكومة سعر أسطوانة الغاز على سعر 1200 ريال "5.58 دولار" .

هذا وقد قالت الحكومة اليمنية عقب رفع الدعم على المحروقات إنها بصدد اتخاذ «حزمة من الإصلاحات الاقتصادية والمالية» وتحسين الخدمات الاجتماعية للمواطنين بعد تنفيذ القرار.

ونقلت وكالة «سبأ» الرسمية، عن مصدر في الحكومة، إن القرار جاء بهدف تصحيح الاختلال في الموازنة العامة وتوفير الموارد المالية اللازمة لمشاريع التنمية وتحسين الخدمات الاجتماعية للمواطنين.

وقال المصدر الحكومي، إن الإجراءات الاقتصادية ستحسن من الخدمات العامة وتطلق العلاوات السنوية للموظفين وتزيد من مخصصات الضمان الاجتماعي الحالية بنسبة 50% وإضافة أكثر من 250 ألف حالة جديدة، وخطوات جادة لإصلاح الأوعية الضريبية ومعالجة حالات الازدواج الوظيفي وغيرها من الإجراءات، حسب المصدر. وقد وعدت الحكومة بأن ترفق هذه الزيادة برفع الأجور لكن خبراء يمنيين يؤكدون أن ثلث سكان اليمن فقط لديهم وظائف.

وسبق أن نظمت تظاهرات غاضبة في الأشهر الماضية احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي والنقص في الوقود الذي تعانيه البلاد.

والجدير بالذكر أنه وفقا لتقديرات للبنك الدولي تعود إلى عام 2012 يعيش أكثر من 54% من اليمنيين تحت عتبة الفقر.

وإضافة إلى الفقر يواجه الرئيس اليمني هادي عبد ربه منصور منذ توليه لرئاسة اليمن في عام 2012 إثر ثورة شعبية أطاحت بخلفه علي عبد الله صالح تحديات أمنية تتمثل بالقاعدة وتمرد الحوثيين الشيعة، بالإضافة حركة انفصالية في الجنوب.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.