تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السنغال ـ فساد

السنغال: نجل الرئيس السابق يواجه تهمة الإثراء غير المشروع

فيسبوك

تشهد جمهورية السنغال منذ يومين واحدة من أبرز المحاكمات، إن لم تكن أبرزها على الإطلاق في تاريخ البلاد، إذ يمثل كريم واد، نجل الرئيس السابق عبد الله واد، أمام محكمة خاصة بتهمة الفساد ونهب المال العام، وذلك بعد أن مكث في الحبس في داكار حوالي 4 أشهر .

إعلان

يتهم كريم واد بالإثراء غير المشروع، من خلال نهب مبلغ يناهز 178 مليون يورو عبر صفقات مالية مشبوهة عندما كان مستشارا ثم وزيرا للتعاون الدولي والنقل الجوي والبنى التحتية والطاقة خلال حكم أبيه عبد الله واد الذي انهزم سنة 2012 في انتخابات رئاسية أمام الرئيس الحالي ماكي سال. وقد ورد في الاتهام أن المبلغ المذكور مودع حاليا في إمارة موناكو وفي سنغافورة وغيرها من البلدان التي تقدم إعفاءات ضريبية.

إلا أن محامي الدفاع عن واد شددوا على أن ثروة موكلهم تناهز المليوني يورو، وقد كسب القسم الأكبر منها حين كان يعمل في المجال التجاري في أوروبا. كما أكد الدفاع أن قرابة نصف المبلغ الذي اتهم واد بجمعه بطريقة غير شرعية موجود في حساب بسنغافورة ثبت أن كريم واد ليس مالكه .

وقد توجهت أعداد كبيرة من السنغاليين لحضور هذه المحاكمة التي تعتبر فريدة من نوعها في بلد لم يعتد محاكمات لسياسيين وشخصيات بهذه الأهمية بتهمة الفساد ونهب المال العام.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن