ليبيا

أعمال العنف تتواصل في ليبيا والدول الغربية تجلي رعاياها

رويترز
إعداد : نضال شقير

أعمال العنف تتواصل في ليبيا وخاصة في العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي في شرق البلاد، وقد أعلنت الحكومة المؤقتة أن عدد القتلى والجرحى جراء استمرار الاشتباكات المسلحة في مدينة طرابلس بلغ اثنين وعشرين قتيلا واثنين وسبعين جريحا، فيما تشردت مئات العائلات داخل ليبيا وخارجها من جراء ذلك.

إعلان

وأضافت الحكومة أنها تتابع بشكل مستمر ومكثف جهود الوساطة التي تبذلها اللجان المكلفة والوسطاء من أجل إيقاف هذه الاعتداءات والعمل على إعادة الحياة الطبيعية إلى مدينة طرابلس، مشيرة إلى وجود عقبات تواجه هذه الجهود نتيجة لتعنت المجموعات المعتدية على المدينة.

وذكر مصدر طبي أن عدد الضحايا يفوق بكثير العدد المعلن، لأن الحصيلة الرسمية لم تأخذ في الاعتبار عددا من الأشخاص الذين نقلوا إلى المستشفيات خارج طرابلس وخصوصا في مدينة مصراتة التي تشارك ميليشيات منها في المعارك الدائرة في طرابلس.

من جهة أخرى، حذرت الحكومة الليبية المؤقتة أيضا من ازدياد تردي الحالة الإنسانية في طرابلس التي تعاني من انقطاع إمدادات الوقود وغاز الطهي وشح في المواد الغذائية.
في موازاة ذلك، تواصل عدة دول غربية إجلاء مواطنيها ودبلوماسييها من ليبيا. وكانت بريطانيا وبولندا آخر من أعلن إغلاق سفارتيهما مؤقتا، بينما أعلنت رومانيا أن سفارتها ستظل مفتوحة، لكنها دعت مواطنيها إلى مغادرة البلاد بلا تأخير. وأعلن مصدر حكومي بريطاني أن الحكومة البريطانية سترسل بارجة إلى ليبيا للمساهمة في إجلاء البريطانيين، موضحا أن البارجة يمكنها أن تقل على متنها مواطنين من دول أخرى يرغبون في مغادرة الأراضي الليبية.
 

إعداد : نضال شقير
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن