أخبار العالم

سياسي سويدي يدّعي أنه ابن غير شرعي لفرانسوا ميتران

صورة ميتران من ويكيبيديا / صورة فورسني من موقع حزب المعتدلين

ادعى السياسي السويدي هارفن فورسني أنه ابن "غير شرعي" للرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران من علاقة جمعت الأخير بصحافية سويدية كانت تعمل مراسلة تلفزيونية في باريس خلال فترة حكم الرئيس الاشتراكي (1981-1995).

إعلان

وكشف فورستيني، الذي يبلغ الخامسة والعشرين من عمره، هذه المعلومات في حوار أجرته معه صحيفة "كينغسباكا-بوستن" المحلية بمناسبة الانتخابات التشريعية والبلدية المزمع إجرائها في 14 أيلول-سبتمبر القادم والتي يشارك فيها فورسني كمرشح عن حزب المعتدلين الذي يقوده رئيس الوزراء فريدريك رينفيلديت.

ورداً على سؤال حول أصوله العائلية قال فورسني: "أرغب في أن يحكم علي الناس بما أنا عليه وليس بحسب شخصية أبي. لكن حسناً، وهو كذلك.. أبي هو فرانسوا ميتران" من علاقة جمعته مع الصحافية كريستينا فورسني والتي أسرّت لهارفن فقط، المولود عام 1988، بهوية والده. فإن صح ادعاء فورسني، فإن ميتران كان في الـ72 من عمره حين ولد ابنه المفترض الذي قال أنه لم ير والده إلا خمس أو ست مرات فقط.

ألفت كريستينا فورسني كتاب سيرة ذاتية للرئيس ميتران بعنوان "ألا تحبون الحياة؟" (1997) عرفت فيه نفسها بـ"الصديقة المقربة" من الرئيس، ورواية "رجلنا في العالم" (2012) الذي يسرد تفاصيل علاقة ربطت رئيساً فرنسياً سمته "ليو" مع صحفية سويدية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم