العراق ـ الاتحاد الأوروبي

اجتماع طارئ لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي حول الوضع في العراق

ويكيبيديا

يعقد في بروكسيل اليوم اجتماع طارئ لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في مركز المفوضية الأوروبية من أجل نقاش الوضع الراهن في العراق وسبل تقديم الدعم الإنساني والعسكري.

إعلان

بطلب فرنسي مدعوم من إيطاليا التي تتولى حالياً الرئاسة الدورية للإتحاد الأوروبي، يعقد ظهر اليوم وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعاً طارئاً هدفه الأساسي إقامة جسر جوي لنقل المساعدات الإنسانية إلى العراق وتزويد المقاتلين الأكراد بالأسلحة للتصدي لتقدم مقاتلي الدولة الإسلامية.

وقد عقد سفراء دول الاتحاد الأوروبي الثلاثاء الماضي اجتماعا لتنسيق تحركاتهم في العراق واتفقوا على تعزيز التنسيق الإنساني بشكل عاجل وإيصال المساعدات للنازحين في العراق. كما سمحوا للدول الأعضاء الراغبة بتسليم أسلحة للمقاتلين الأكراد بالقيام بذلك تلبية للطلب العاجل الذي تقدمت به السلطات العراقية، من دون أن تعترض أي دولة على هذا القرار.

وقبيل ساعات من الاجتماع أعلنت كل من فرنسا وألمانيا عن نيتهما إرسال مساعدات إنسانية وعسكرية إلى العراق لينضموا بذلك إلى الولايات المتحدة وبريطانيا.

فقد أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن بلاده ستسلم في غضون ساعات قوات البشمركة الكردية أسلحة متطورة، من دون أن يعطي أي تفاصيل حول نوعية هذه الأسلحة أو كميتها، هذا فيما قالت ألمانيا إنها سترسل أربع طائرات "ترانسال" محملة بالمساعدات الإنسانية لدعم المقاتلين الأكراد.

يذكر أن وزراء الخارجية الأوروبيون سيحثون أيضا الأزمة بين أوكرانيا وروسيا والوضع في قطاع غزة ووباء "إيبولا" خلال اجتماع اليوم.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم