تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

قوات البشمركة تستعيد سد الموصل من قبضة "داعش"

الصورة من ويكيميديا
2 دقائق

سد الموصل هو أكبر سد في العراق ورابع أكبر خزان مائي في العالم العربي، يقع على بعد 50 كم إلى الشمال الغربي من مدينة الموصل، ويستوعب 11 مليار متر مكعب من الماء مع قدرة على إنتاج الكهرباء تبلغ حوالي 750 ميغاواط.

إعلان

بُني السد في عام 1983 بهدف تأمين مياه الري لمساحات زراعية قدرت بحدود خمسة ملايين دونم على جانبي نهر الدجلة وتأمين احتياجات الزراعة في وسط العراق وجنوبه، إضافة إلى تنمية الثروة السمكية وإنتاج الطاقة الكهرومائية من خلال أربع وحدات كهرومائية تولد طاقة كهربائية قد تصل إلى 187 ميغا واط لكل وحدة.

ويعتبر هذا السد، الذي عرف في السابق بـ"سد صدام"، بمثابة حصن يقي المناطق الواقعة جنوب نهر دجلة من الفيضانات التي يشهدها النهر في فصل الربيع، والتي عادة ما تلحق أضرار كبيرة بالمزارع والمدن في المناطق القريبة وخاصة في مدينة الموصل.

وكانت تقارير عدة أجراها خبراء دوليون في الأمم المتحدة حذرت من كون الخزان مهدداً بانهيارات أرضية في محيطه وخلصت إلى أنه إذا فشل هذا السد في المقاومة وانهارت جدرانه، رغم الأسوار المنيعة، فإن مياهه ستكتسح مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، ما سيؤدي، حسب التقارير، إلى مقتل وتشريد حوالي مليون شخص. وهو ما يضفي أهمية بالغة على استعادة السيطرة عليه بعد وقوعه في قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قبل 10 أيام.

إعداد: وهيبة خداش

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.