تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة الأمريكية

منظمة "KKK" المدافعة عن تفوق البيض تدعم قاتل الشاب الأسود في فيرغسون

الصورة من فليكر (Martin)

لا تزال ضاحية فيرغسون في مدينة سانت لويس الأمريكية تشهد منذ حوالي عشرة أيام موجة احتجاجات وأعمال عنف وشغب بين السكان وقوات الشرطة بعد حادث قتل شابين أسودين على يد الشرطة. الأول، مايكل براون ذو الثمانية عشر عاماً، بست رصاصات من مسدس شرطي في مدينة فرغسون والثاني، كاجييم باول البالغ الخامسة والعشرين من عمره، بعشر رصاصات أطلقها عليه شرطيان وسط الشارع في مدينة سانت لويس القريبة.

إعلان

وفي جو متوتر ومشحون للغاية، يبدو أن بعض الجماعات في الولايات المتحدة أخذت على عاتقها مهمة مساندة قاتل براون وتبرئته أو تخفيف الحكم عليه، وهو شرطي أبيض البشرة على غرار ما هي عليه غالبية عناصر الشرطة في المدينة التي تقطنها غالبية سوداء.

من أبرز تلك الجماعات فرع محلي لتنظيم "كو كلوكس كلان" أو KKK اليميني المتطرف الذي يدافع عن تفوق البروتستانت البيض على ما عداهم والذي مارس العنف زمن الحرب الأهلية الأمريكية في شطر البلاد الجنوبي خصوصاً ضد الأمريكيين الأفارقة.

يعتزم KKK في عطلة نهاية الأسبوع هذه القيام بحملة تبرعات في مدينة سوليفان، على بعد مئة كلم من فيرغسون، لصالح دارين ويلسون، الشرطي الذي قتل مايكل براون "دون وجه حق"، كما ادعت عائلته، في الوقت الذي دافعت فيه الشرطة بالقول إن "براون تمرد بشكل عنيف على أوامر الشرطي قبل أن يقتل".

زعيم فرع للتنظيم العنصري في ولاية ميسوري قال في مقابلة صحفية أن الهدف من الحملة هو فقط جمع تبرعات للشرطي الذي "كان يؤدي عمله ضد الزنجي المجرم"، مستخدماً كلمة "زنجي" في وصف الشاب الأسود والتي يختفي استخدامها شيئاً فشيئاً في الولايات المتحدة وأوروبا لما لها اليوم في الوعي الاجتماعي العام من دلالة عنصرية.

يملك KKK عدة فروع وتنظيمات رديفة بأحجام مختلفة في أنحاء الولايات المتحدة قد تصل إلى العشرات، يستمر بعضها في إحياء تقاليد التنظيم القديمة والمحافظة على أساليب عمله المتوارثة منذ إنشائه في العام 1865، بينما يعمد بعضها الآخر إلى التقارب مع حركات مستجدّة كـ"حليقي الرؤوس" أو "النازيون الجدد" التي تشترك جميعها في تكريس تفوق ذوي البشرة البيضاء.

بالإضافة لحملة التبرع على الأرض، ظهرت صفحات تأييد لدارين ويلسون على فيسبوك كما أنشئ موقع خاص على الانترنيت لتقديم الدعم المادي للشرطي سيقوم بإرسال "جميع العائدات مباشرة إلى ويلسون وعائلته لتغطية جميع الالتزامات المالية التي قد يواجهونها وخاصة منها تلك المتعلقة بالغرامات القانونية". وبلغت قيمة التبرعات حتى يوم الجمعة 209 ألاف دولار أمريكي.

إعداد: علاء خزام

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن