تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفاتيكان

الفاتيكان يرفع الحصانة عن سفيرة السابق في دومينيكان ومحكمة تجرمه بالاعتداء الجنسي على قُصر

رويترز

قال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي إن دولة الفاتيكان رفعت الحصانة عن سفيرها السابق إلى جمهورية الدومينيكان المطران جوزيف فيسولوفسكي وأنه أصبح بإمكان جمهورية الدومينيكان محاكمة السفير السابق في الاتهامات الموجهة إليه بـ "الاعتداء الجنسي".

إعلان

نقلت وكالة "أسوشيتد بريس" الأمريكية للأنباء عن المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيدريكو لومباردي أن
أن سفير الفاتيكان السابق إلى جمهورية الدومينيكان المطران جوزيف فيسولوفسكي "أوقف عن ممارسة أي نشاط دبلوماسي لصالح الكرسي المقدس" وأضاف "يمكن أن تتم مقاضاته من قبل محاكم ذات اختصاص محدد".

الفاتيكان كان قد استدعى المطران بعد أن أعلنت السلطات في الدومينيكان أن السفير الرسولي قد دفع نقودا لستة أطفال على الأقل ليشاهدوه وهو يستنمي وقد قام ـ حسب السلطات ـ بتصوير هؤلاء الأطفال بهاتفه الجوال.

محكمة الفاتيكان، هذا الصيف، وجدت أن السفير السابق مذنبا وفق القانون الكنسي، وهذه هي المرة الأولى التي يعاقب فيها الفاتيكان مسؤولا بهذا المستوى بتهمة الاعتداء الجنسي.

المطران البولندي الأصل، يواجه حاليا كمواطن في دولة الفاتيكان اتهامات من قبل المحكمة الجنائية في مدينة الفاتيكان، إذ أن دولة الفاتيكان كانت قد استكملت العام الماضي تشريع قانون يجرم الاعتداء الجنسي على الأطفال تحديدا، وليس من الواضح، مع ذلك، ما إذا كان يمكن تطبيق القانون الجديد بأثر رجعي أم لا.

الفاتيكان الذي رفض تقديم أي معلومات عن مكان سفيره السابق أو كيف اعترف بالتهم المنسوبة إليه. قال بعدما شوهد فيسولوفسكي مؤخرا في شوارع روما إن "تدابير كافية" ستتخذ لمنعه من الفرار قبل أن تغلق قضيته المفتوحة في المحكمة حاليا.

وتجدر الإشارة إلى أن الفاتيكان لا يمتلك أي معاهدة لتسليم المجرمين إن كان مع جمهورية الدومينيكان أو بولندا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن