تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيروس إيبولا وكرة القدم

فيروس "إيبولا" يهدد ملاعب كرة القدم الإفريقية

الصورة من رويترز
نص : خالد الطيب
3 دقائق

أعلن اتحاد كرة القدم في ساحل العاج أمس أنه اتخذ قرارا بعدم السماح لمنتخبه الوطني باللعب على أرضه ضد منتخب سيراليون بسبب تفشي فيروس"إيبولا" القاتل في منطقة غرب إفريقيا. وبهذا القرار تكون ساحل العاج أول دولة تمنع منتخبها من اللعب على أرضه.

إعلان

 

الكونغو يطالب بنقل مباراته من نيجيريا
 
ويتزامن هذا القرار مع طلب مماثل للكونغو بنقل مباراته ضد نيجيريا الأسبوع المقبل إلى ملعب محايد نظرا لتفشي الوباء في نيجيريا وحصول حالات وفاة فيها من جراء الفيروس.
 
وقال المدرب الفرنسي لمنتخب الكونغو كلود لوروا في هذا الصدد: " إننا نشعر بأنه من الصعب أن نذهب بلاعبينا إلى هذه المنطقة. الكامرون أغلقت حدودها مع نيجيريا بسبب تفشي الفيروس، وهذا يظهر خطورة الموقف".
 
من جهته، طلب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم من سيراليون وغينيا نقل مبارياتهما المقررة على ملعبيهما إلى دول أخرى بسبب فيروس "إيبولا".
 
سيراليون في وضع حرج
 
وبحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية حتى يوم 20 من آب/ أغسطس فإن فيروس "ايبولا" أدى بحياة 1427 شخصا على الأقل من بينهم 624 في ليبيريا و406 في غينيا و392 في سيراليون و5 في نيجيريا.
 
وتواجه سيراليون التي تعددت  فيها حالات الوفاة أخيرا مشاكل أكثر صعوبة، وهي تحاول جاهدة العثور على دولة توافق على استضافة مباراتها ضد الكونغو الديمقراطية في 10 من سبتمبر المقبل لكن بدون جدوى لحد الآن نظرا للمخاوف التي يثيرها الفيروس القاتل في الأذهان.
 
المغرب يوافق على إقامة مباراة غينيا على أرضه 
 
أما غينيا التي تعيش وضعا مماثلا  لسيراليون فقد قررت نقل مباراتها ضد التوغو إلى الخارج. وحصلت- وهذا من حسن حظها- على موافقة المغرب بإقامة المباراة في الدار البيضاء في 6 من سبتمبر المقبل.
 
تأتي جميع هذه المباريات الدولية في نطاق تصفيات كأس الأمم الإفريقية التي سيستضيفها المغرب بداية عام 2015.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.