بريطانيا ـ اعتداءات على الأطفال

الشرطة البريطانية تتجاهل 1400 اعتداء جنسيا على أطفال

فيسبوك

كشف تقرير أعدته البروفيسورة أليكيس جاي ونشرته صحيفة "الغارديان – "the guardian" البريطانية أن 1400 طفلا على الأقل تعرضوا للاستغلال الجنسي بطريقة بشعة في مدينة روترهام في مقاطعة نورث يوركشاير في المملكة المتحدة خلال الأعوام الـ 16 الماضية.

إعلان

جاء في التقرير أنه بين الاعوام 1997 و2013 كان هناك "عمليات سوء معاملة واعتداءات جنسية مروعة على الأطفال لا يمكن وصفها " كانت تحدث بشكل متكرر في روترهام.

وأكد التقرير على أن "لا أحد يعرف الحجم الحقيقي لحالات الاستغلال الجنسي للأطفال في روترهام على مر السنين، لكن لدينا تقدير متحفظ هو أن حوالي 1400 طفلا تم استغلالهم جنسيا خلال فترة التحقيق على مدى 16 عاما" وأكد التقرير أن وكالة حماية الأطفال كانت على علم بثلث هذه الحالات على الأقل.

التقرير حمل المسؤولية عن استمرار هذه الاعتداءات للقادة السياسيين في المدينة وقادة مجلسها البلدي وضباط الشرطة أيضا بسبب تقليلهم على مدار 12 سنة من خطورة هذه المسألة وكذلك عدم إعطائهم القدر الكافي من الاهتمام للتقارير التي نشرت سابقا حول هذا الموضوع.

وحسب غاي فإن تقريرها ليس الأول من نوعه إذ تقول "وقعت هذه الإخفاقات الكبيرة رغم صدور ثلاثة تقارير بين الأعوام 2002 و 2006 شرحت بطريقة لا يمكن أن تكون أكثر وضوحا الوضع في روترهام"، وأضافت جاي "لكن الشرطة لم تتعامل مع هذه المشكلة على أنها مسألة ذات أولوية بل نظرت إلى الأطفال الضحايا بازدراء".

وقالت البروفيسورة إن التقارير التي تمت حول المشكلة تم "كتمها نهائيا من قبل الشرطة" لأن قائد في الشرطة لم يصدق ما جاء فيها" آنذاك، وأضافت " تم تجاهل التقريرين الآخرين ".

وتقول صحيفة الغارديان أنه تم تسليط الضوء على الاعتداءات الجنسية على الأطفال في المدينة أيضا في عام 2010 عندما كشفت صحيفة التايمز 200 وثيقة "الوصول إليها مقيد" أثبتت أن الشرطة ووكالة حماية الأطفال كانا على معرفة واسعة بهذه الاعتداءات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم