اليمن - تظاهرات - الحوثيون

اليمن: هل يتكرر سيناريو عمران في ظل التصعيد المستمر للحوثيين؟

الصورة من رويترز

تظاهر في اليمن الآف المحتجين الموالين لجماعة الحوثيين في ثالث أيام التصعيد الاحتجاجي الاخير الذي ينتهي بعصيان شامل وفقا لمصادر في الحركة الاحتجاجية المدعومة من الحوثيين.

إعلان
شلت تظاهرات اليوم الاربعاء حركة السير في الشوارع المؤدية الى مجلسي الوزراء والنواب ومكتب رئاسة الجمهورية والقيادة العليا للقوات المسلحة وعدد من المصالح والمؤسسات الحكومية.
 
التظاهرات التي اخذت خمسة اتجاهات انطلاقا من ساحة التغيير، استمرت في التنديد بقرار تحرير اسعار المشتقات النفطية، ورفض المبادرة الرئاسية لحل الأزمة المستمرة منذ ثلاثة اسابيع.في وقت قالت فيه مصادر مطلعة ان جهود المبعوث الرئاسي الى محافظة صعدة باءت بالفشل.
 
ومن المحتمل ان يزيد هذا التصعيد من الانفلات الامني في العاصمة اليمنية ومحافظات الشمال، في وقت تخوض فيه القوات الحكومية معارك ضارية على عدة جبهات مع مقاتلي تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب".
 
وحث مجلس الامن الدولي والدول الراعية للعملية السياسية في البلاد، الحوثيين على التعاطي الايجابي مع الحكومة الانتقالية، غير ان الانقسامات بين القوى السياسية شجعت على مزيد من التصعيد الذي يهدد بتحويل العاصمة اليمنية إلى ساحة معارك طاحنة.
 
منذ انتفاضة الربيع اليمني عام 2011، تمكنت جماعة الحوثيين التي شاركت في اسقاط حكم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، من التوسع الجغرافي من محافظة صعدة على الحدود مع السعودية، حتى عمران على المدخل الشمالي للعاصمة صنعاء.
 
إعداد: عدنان الصنوي - مراسل "مونت كارلو الدولية" في اليمن
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن