النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي

كيري يلتقي المفاوضين الفلسطينيين لأول مرة منذ حرب غزة

الصورة من رويترز

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري للمرة الأولى منذ انتهاء حرب الخمسين يوماً في قطاع غزة المفاوضين الفلسطينيين في واشنطن بهدف إحياء عملية السلام وإعادة إطلاق المفاوضات المتعثرة بين الجانبين.

إعلان

كان من المفترض أن يتحدث كيري مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتينياهو الثلاثاء قبل اجتماعه مع المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات وماجد فرج، على ما صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي التي أوضحت أن المشاورات بين الجانبين ستتناول وقف إطلاق النار في قطاع غزة و"المفاوضات التي يجب أن تستكمل".

محادثات مباشرة يجريها جون كيري مع المفاوضين الفلسطينيين منذ أن وجدت واشنطن نفسها عاجزة تماماً أثناء مباحثات وقف إطلاق النار في تموز-يوليو الماضي عندما فشل رئيس الدبلوماسية الأمريكية في التوصل لهدنة في الحرب بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية الناشطة في قطاع غزة.

وشكل ذلك صفعة إضافية بعد فشل كيري في مساعيه الحثيثة للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والقيادة الفلسطينية على وقع انتقادات حادة في نيسان-ابريل المنصرم بالرغم من زياراته المكوكية إلى المنطقة أكثر من اثنتي عشرة مرة خلال السنة الأولى من تسلمه مهامه.

ويتزامن هذا اللقاء مع الجانب الفلسطيني مع إعلان إسرائيل نيتها القيام بأكبر عملية مصادرة لأراض فلسطينية منذ العام 1980، ومع مساع فلسطينية لاستصدار قرار في الأمم المتحدة يحدد مهلة ثلاثة أعوام لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

واشنطن حذرت مجدداً على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية من مغبة مواصلة إسرائيل البناء الاستيطاني، واعتبرت أن مثل هذه الخطوات "تتعارض مع هدف إسرائيل للتفاوض بشأن اتفاق دائم مع الفلسطينيين" و"قد توجه رسالة مثيرة للقلق".

ودعت في الوقت ذاته الحكومة الإسرائيلية "للتراجع عن هذا القرار" محذرة من "أي خطوة من شأنها أن تهدد فرص التفاوض بشأن حل الدولتين".

وقتل أكثر من 2100 فلسطيني في القصف الإسرائيلي لقطاع غزة، حوالي 70% منهم من المدنيين، وتم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القاهرة بوساطة مصرية.

ومن المفترض أن يلتقي الجانبان مجدداً في القاهرة لإجراء مفاوضات بشأن هدنة طويلة الأمد لكن لم يعلن بعد أي موعد لبدء هذه المحادثات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن