تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - محاربة داعش

فرانسوا هولاند : فرنسا مستعدة للمشاركة في ائتلاف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية

الصورة من رويترز
3 دقائق

في مؤتمر صحافي عقد في اختتام قمة الحلف الأطلسي في نيوبورت في بريطانيا، أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن فرنسا مستعدة للمشاركة في ائتلاف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق مستبعدا أي عمل في سوريا في الوقت الراهن.

إعلان
 
وقال هولاند إن "فرنسا مستعدة للتحرك ضمن احترام القانون الدولي" لمحاربة الدولة الإسلامية في العراق، مشترطا وجود "إطار سياسي" يتمثل في تشكيل حكومة عراقية جديدة.
         
وتساءل الرئيس الفرنسي "هل سنشارك في ائتلاف تلبية لطلب السلطات العراقية في إطار القانون الدولي لمكافحة هذه المنظمة الإرهابية؟  الجواب هو نعم".
         
ورفض هولاند إعطاء تفاصيل حول الدور الفرنسي المحتمل في العراق، وكان قد سبق أن قدمت فرنسا أسلحة للمقاتلين الأكراد في شمال العراق.
         
واستبعد الرئيس الفرنسي في الوقت الحاضر أي عمل في سوريا حيث أن السلطات الفرنسية لا تعترف بشرعية الرئيس بشار الأسد، معتبرا أن سوريا "حالة مختلفة".
         
وقال هولاند حول تدخل محتمل في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية  "بالنسبة إلى سوريا، فإننا لن نتدخل قبل الحصول على دليل واضح بان ما يمكن أن نقوم به لن يصب في مصلحة بشار الأسد".
         
وتابع "هذا لن يمنعنا من التحرك بما أننا سبق أن قدمنا المساعدة إلى الجيش السوري الحر، إلا أن ذلك يفترض توافر شروط أخرى لأننا هنا لسنا في الوضع نفسه بالنسبة إلى القانون الدولي".
 
وأضاف "أما بالنسبة إلى العراق فان السلطات التي نعتبرها شرعية هي التي تستدعينا. في سوريا من الذي سيستدعينا؟".
         
من جهتها تواصل القوات الأميركية شن غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولية الإسلامية في شمال العراق وذلك منذ آب/أغسطس الماضي، كما دعت الولايات المتحدة من نيوبورت في بريطانيا إلى قيام ائتلاف دولية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.