تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق ـ فرنسا

اجتماع في مسجد باريس تضامنا مع الأقليات في الشرق

الصورة من ويكيبيديا
2 دقائق

يستضيف مسجد باريس الكبير يوم الثلاثاء في التاسع من أيلول سبتمبر اجتماع عمل يضم ممثلين عن المنظمات الإسلامية في فرنسا وبعض الدول الأوروبية المجاورة ووفدا من" تنسيقية مسيحيي الشرق في خطر" بهدف إعلان موقف تضامني مع الأقليات التي تتعرض لإعمال العنف والتهجير في العراق ومن اجل" إعداد خطة عمل ذات بعد فرنسي وأوروبي ودولي لمواجهة بث عقيدة التطرف ومحاولات زج الشباب المسلم في أعمال إرهابية" كما جاء في بيان لمسجد باريس الكبير.

إعلان

 

وتحضيرا لهذا الاجتماع زار وفد من جمعية مساعدة الأقليات في الشرق الاثنين مجلس الشيوخ الفرنسي وطالب الحكومة الفرنسية  بتسهيل إجراءات معالجة ملفات المسيحيين العراقيين المرشحين لطلب اللجوء إلى فرنسا  كما طالبها بالإسراع بمنح هذه التأشيرات .
 
وأعلن الأمين العام للجمعية ايليش ياكو في مؤتمر صحافي  أن عشرة آلاف مسيحي عراقي تقدموا بطلب للحصول على تأشيرة من القنصلية  الفرنسية العامة  في اربيل منذ بداية الهجوم الذي شنه التنظيم الدولة الإسلامية، لكن 55 منهم فقط استقبلوا على الأراضي الفرنسية كما قال .
 
 ولكن مطالبة ياكو باستقبال عشرة ألاف عراقي أمر غير ممكن كما قالت عضو مجلس الشيوخ عن الفرنسيين في الخارج جويل غاريو- مايلام موضحة انه  إذا "أتى مسيحيون من العراق إلى فرنسا, فانه ينبغي التمكن من استقبالهم بكرامة"، داعية أيضا إلى الحفاظ على الوجود المسيحي في الشرق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.